4 تشرين الثاني نوفمبر 2009 / 16:07 / بعد 8 أعوام

ناشط فلسطيني سابق يتجه الى "المقاومة الثقافية" من خلال المسرح

جنين (الضفة الغربية) (رويترز) - كان الفلسطيني ربيع تركمان البالغ من العمر 22 عاما عضوا في كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح لكنه وضع سلاحه عام 2007 وأصبح الآن عضوا في فرقة للتمثيل المسرحي.

ولد تركمان في قباطية بالضفة الغربية في عام 1987 الذي اندلعت فيه الانتفاضة الفلسطينية الاولى. وعندما أتم عامه السادس عشر كان يشعر بأن القتال هو السبيل الوحيد لتغيير أوضاع الفلسطينيين. لكنه أصبح حاليا يسعى لتحقيق هذا الهدف من خلال التمثيل ضمن فرقة مسرح الحرية في جنين.

وقاتل تركمان القوات الاسرائيلية خلال حملتها العسكرية في جنين عام 2002 في ذروة الانتفاضة الفلسطينية الثانية ضد الاحتلال الاسرائيلي. وقتل زهاء 52 فلسطينيا و23 جنديا اسرائيليا في الحملة التي سوي خلالها حي كامل بالارض.

وظل الشاب سنوات على قائمة المطلوبين وكان يعيش مختبئا. لكنه حصل على عفو اسرائيلي عام 2006 في إطار بادرة لحسن النوايا تجاه الرئيس الفلسطيني محمود عباس. وانضم تركمان حاليا الى فرقة مسرحية صغيرة بمخيم جنين للاجئين.

وقال الشاب ”تركت مقاومة أو ابعدت عن مقاومة واتجهت لمقاومة ثانية بشكل ثاني. مقاومة مسلحة اللي (التي) كنت فيها.. واتجهت للمقاومة الثقافية. أنا باعتبر المسرح مقاومة ثقافية ومع هيك (ذلك) اشتغلت مسرحية اسمها مزرعة الحيوانات واشتغلت عرض اسمه شظايا فلسطين.“

ويصور العمل المسرحي ”شظايا فلسطين“ الاوضاع في الاراضي المحتلة من خلال مجموعة من الاحداث تدور كلها في يوم عرس.

وكان تركمان يأمل أن يسافر مع الفرقة لعرض ”شظايا فلسطين“ ضمن جولة فنية في ألمانيا. لكنه يعتقد أن انتمائه السابق الى كتائب شهداء الاقصى كان سببا في القضاء على ذلك الأمل.

ويسعى مسرح الحرية بمخيم جنين للاجئين الى مساعدة أبناء الجيل الجديد من الفلسطينيين في التدريب على فنون المسرح والدراما ويضم مدرسة لهذا الغرض كما ينظم ورش عمل عن الاخراج المسرحي والرقص والحركة المسرحية وغيرها.

وكان تركمان يأمل أن يساعد اتجاهه الى العمل بالمسرح على محو ماضيه. لكنه عندما حاول عبور جسر اللنبي من الضفة الغربية الى الاردن ليسافر مع الفرقة الى المانيا منعته السلطات الاٍسرائيلية.

ورغم الاحباط الذي يشعر به ربيع تركمان يواصل الشاب عمله بالمسرح في جنين ويؤدي دور حصان في المسرحية المشهورة ”مزرعة الحيوانات“ المأخوذة عن رواية الكاتب البريطاني جورج أورويل.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below