22 تشرين الثاني نوفمبر 2009 / 13:06 / منذ 8 أعوام

دراسة طبية وأثرية: المصريون القدماء عانوا أمراض القلب

القاهرة (رويترز) - أثبتت دراسات قام بها فريق علمي طبي أثري برئاسة عبد الحليم نور الدين أستاذ اللغة المصرية بجامعة القاهرة بالتعاون مع باحثين من جمعية القلب الامريكية أن أمراض القلب والصدر ليست عصرية لكن المصريين القدماء تعرضوا لها أيضا.

<p>زاهي حواس الامين العام للمجلس الاعلى للاثار المصري بالقرب من الاهرامات في الجيزة يوم 17 يونيو حزيران 2007. تصوير: ناصر نوري - رويترز</p>

وقال المجلس الاعلى للاثار يوم الاحد في بيان ان الدراسات الحديثة أثبتت ان أمراض القلب والصدر وخاصة الشريان التاجي ليست نتيجة لاسلوب الحياة العصرية مرجحة أن تكون ”مرضا جينيا... عانى منه قدماء المصريين.“

وقال زاهي حواس الامين العام للمجلس في البيان ان هذه النتائج توصل اليها فريق العمل بعد فحص عشرين مومياء كانت موجودة بمخازن المتحف المصري بالقاهرة بالاشعة المقطعية لمعرفة ما اذا كانت أمراض القلب عصرية أم قديمة.

وأضاف نتائج الابحاث ”أكدت أن أمراض القلب عانى منها المصريون القدماء.. تسع مومياوات من العشرين مومياء (اصحابها) كانوا يعانون من مرض تصلب الشرايين وسبع (مومياوات) عانت من تكلس الاوعية الدموية في القلب“ وأن أكثر المومياوات معاناة من مرض تصلب الشرايين امرأة تدعى راي وعاشت بين 30 و40 عاما وكانت المربية الخاصة بالملكة أحمس نفرتاري.

وقال ان دراسات علمية أجريت منذ عامين على مومياوات ملكية لمعرفة وتحديد مومياء الملكة حتشبسوت أثبتت أن المصريين القدماء كانوا يعانون من أمراض في القلب حيث ان فحص مومياء الملك تحتمس الثاني الذي حكم البلاد بين عامي 1512 و1504 قبل الميلاد تقريبا وكان زوجا للملكة حتشبسوت كان يعاني من مرض فى القلب أدى الى وفاته.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below