11 كانون الأول ديسمبر 2009 / 20:35 / بعد 8 أعوام

أئمة سنغاليون ينتقدون تمثالا في دكار

دكار (رويترز) - استغل عدد من الائمة السنغاليين صلاة الجمعة لتوجيه الانتقادات لتمثال ضخم صممه الرئيس عبد الله واد وبناه في العاصمة السنغالية قائلين ان هذا الاثر يتعارض مع العقيدة الاسلامية.

<p>تمثال "النهضة الافريقية" الذي اوشك على الانتهاء في العاصمة السنغالية دكار يوم 19 اغسطس اب 2009. تصوير: فينبار اورلي - رويترز</p>

وأوشك واد على الانتهاء من تمثال ”النهضة الافريقية“ وهو تمثال من البرونز يبلغ ارتفاعه 50 مترا لرجل وامرأة وطفل ويقف على تلة تطل على ساحل المحيط الاطلسي ويقصد به أن يكون رمزا لتحرر أفريقيا من ”قرون من الجهل والتعصب والعنصرية.“

وقال شهود عيان ان رجال دين في مساجد دكار انتقدوا التمثال وقالوا خلال خطب الجمعة ان الاسلام يحرم التماثيل على هيئة البشر.

وقال رجل الدين محمد الامين سار لرويترز بعد أن أنهى خطبة الجمعة في مسجد بضاحية من ضواحي دكار ”التماثيل محرمة في الاسلام أساسا لمنع المؤمنين من عبادتها بدلا من الله.“

كما وصم التمثال الذي يبنيه مهندسون من كوريا الشمالية ولن يتم افتتاحه قبل مطلع 2010 بسبب التأخر في بنائه بأنه اهدار للمال.

لكن واد يقول ان رجال الدين المسلمين الذين ينتقدون التمثال يفتقرون الى الفهم الحقيقي للقرآن وقال لمنتقدين هذا الاسبوع “في القرآن محرم أن تبني تمثالا وتعبده كاله (و) تطلب منه العطايا.

”لكن اذا كان ذلك تقديرا لجماله أو الاهم من ذلك لتحقيق المال من ورائه فلا ضير في ذلك.“

وعقب اكتماله سيكون التمثال أطول من تمثال الحرية في نيويورك ويأمل واد أن يجتذب سائحين وأرباحا الى السنغال التي تقع في غرب افريقيا.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below