27 كانون الأول ديسمبر 2009 / 17:40 / بعد 8 أعوام

البابا يؤكد تأييده للاسرة التقليدية وللزواج

مدينة الفاتيكان(رويترز)-أكد البابا بنديكت السادس عشر على تأييده للزواج والاسرة التقليدية خلال عظته التي ألقاها بالفاتيكان في القداس يوم الاحد حيث ظهرت اجراءات الامن المشددة في أعقاب الهجوم الاخير عليه.

وألقى البابا بنديكت السادس عشر عظته من الشرفة المطلة على ساحة القديس بطرس في الوقت الذي أحيا فيه ذكرى يوم الاسرة المقدسة في أسبانيا.

وقال البابا ”ولما كان المسيح ولد في أسرة فانه يظهر أن هذا العرف يمثل سبيلا امنا لملاقاته ومعرفته.“

وأضاف ”وبصفتنا مسيحيين بوسعنا أن نقدم لاخواننا المعاصرين الدليل على أهمية الاسرة المبنية على الزواج بين رجل وامرأة. وقد أمرنا أن نشجعها وندافع عنها (الاسرة).“

وبعد الصلاة حيا البابا الحضور بعدة لغات.

وبمجرد انتهاء الاحتفال الذي تم في وقت الظهيرة تحرك البابا الى مقصف خيري يقدم الطعام مجانا للجوعى ليتناول الغذاء مع الفقراء. وتدير هذا المقصف جمعية سانت ايجديو وهي جماعة كاثوليكية مقرها وسط روما.

وتأسست حركة سانت ايجديو في تراستيفير في أواخر ستينيات القرن العشرين.

وبدت الاحتياطات الامنية خارج المبني أكثر شدة في أعقاب قيام امرأة بجذب البابا واسقاطه أرضا بعد أن قفزت من فوق حاجز بينما كان يسير صوب مذبح كتدرائية القديس بطرس لقيادة قداس عيد الميلاد.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below