29 كانون الأول ديسمبر 2009 / 17:52 / بعد 8 أعوام

حفل فني بالمغرب يخصص عائده للفلسطينيين

الرباط (رويترز)-دعا المسرح الوطني محمد الخامس في الرباط مجموعة من الفنانين العرب للمشاركة في حفل فني مساء الاثنين في ختام الاحتفالات باختيار القدس عاصمة للثقافة العربية لعام 2009.

ومنعت السلطات الاسرائيلية الفلسطينيين من تنظيم أي احتفالات في القدس بمناسبة اختيار المدينة عاصمة للثقافة العربية لعام 2009 لكن ذلك لم يمنع المغرب ودولا عربية أخرى من اقامة العديد من الفعاليات والانشطة الثقافية خلال العام تضامنا مع الشعب الفلسطيني لتكريم المدينة المقدسة المتنازع عليها.

نظم حفل الرباط تحت رعاية العاهل المغربي الملك محمد السادس الذي يرأس لجنة القدس التابعة لمنظمة المؤتمر الاسلامي وحضره لفيف من كبار الشخصيات المغربية.

وقال بن سالم حميش وزير الثقافة المغربي ”هذه الاحتفالية كانت عبارة عن تحد وتحد قوي للقرار الذي اتخذته الحكومة الاسرائيلية بمنع أن تكون هذه التظاهرة في القدس الشريف. بحيث برهنا وأرسلنا اشارات قوية ليس فقط في دولة اسرائيل بل للعالم أجمع بأن القدس هي في قلوب المسلمين أولا وقبل كل شيء.“

نظم الحفل بيت مال القدس الذراع المالية للجنة القدس التي تبرعت باربعة ملايين دولار في عام 2009 لمؤسسات ثقافية فلسطينية في القدس وقطاع غزة.

ووجه رئيس بيت مال القدس خلال الحفل نداء لكل العرب والمسلمين بأن يتبرع كل منهم للقدس بدولار واحد على الاقل في عام 2010 تعبيرا عن التضامن مع سكان المدينة الفلسطينيين ولمساعدتهم على مواجهة المشاق التي يعانون منهم من جراء الاحتلال الاسرائيلي.

وأعلنت في الحفل أسماء الفائزين في مسابقة شعرية عن القدس التي بلغت مجموع جوائزها 11 ألف دولار قدمتها مؤسسة البابطين الكويتية للشعر لتقسم على الفائزين بالمراكز الاربعة الاولى. وشارك في المسابقة 400 شاعر من أنحاء العالم العربي وفاز بالجائزة الاولى فيها المغربي عبد السلام بوحجر.

ويعتزم بيت مال القدس تنظيم مسابقة العام المقبل لافضل لوحة فنية مرسومة عن القدس وأفضل أغنية عن المدينة.

وقال أحمد صبحي السفير الفلسطيني لدى المغرب ”ان هذا سيدفعنا للقول مرة أخرى بأن الاجراءات الاسرائيلية في القدس تتطلب المزيد من أمتنا العربية والاسلامية. فحكومة نتنياهو تتحدى المجتمع الدولي بمزيد من الاستيطان في القدس وبالتالي علينا أن نقف وقفة صارمة في حديثنا مع المجتمع الدولي بأن الاحتلال يجب أن يتوقف عن هذه الممارسات وأنه لا حل ولا سلام دون أن تعود القدس عاصمة لدولة فلسطين.“

وبعد الكلمات وتسليم الجوائز للفائزين في مسابقة الشعر قدمت الفنانة المغربية كريمة الصقلي والفنان التونسي لطفي بوشناق المعروفان بمساندتهما للقضية الفلسطينية عددا من الاغنيات تحية للقدس.

وذكرت كريمة الصقلي أن حفل الرباط يتزامن مع مرور عام على الحملة العسكرية الاسرائيلية على قطاع غزة التي قتل فيها زهاء 1400 فلسطيني.

وقالت الفنانة المغربية ”نحن سنحتفل بأن الثقافة مستمرة ولا أحد يستطيع أن يوقفها وأيضا بذكرى مجزرة غزة. اذن سنعيش دائما بين نارين.“

وقال الفنان الكبير لطفي بوشناق قبل الصعود على المسرح ليقدم عدة أغنيات عن القضية الفلسطينية ”القدس ليست قضية فلسطينية. القدس قضية اسلامية عربية انسانية. حتى نقول عربية انسانية بكل معنى الكلمة. والنظام متواصل وكل من موقعه.“

وشاركت في الخفل فرقة مغربية من مدينة بني ملال بمصاحبة المطربة سناء درويش التي قدمت عددا من أجمل أغاني نجمة الغناء فيروز ومنها أغنيتها المشهورة عن القدس.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below