21 آذار مارس 2010 / 11:27 / بعد 8 أعوام

لصوص يستهدفون قبور كبار الاساقفة بالكنيسة القبرصية

نيقوسيا (رويترز) - قالت الشرطة القبرصية يوم الاحد ان نابشي قبور في الجزيرة تعدوا على قبور ثلاثة من كبار الاساقفة في قضية حملت بعض أوجه الشبه مع هجوم اخر استهدف رفات رئيس سابق في ديسمبر كانون الاول.

<p>خبيران في الطب الشرعي بجوار مقبرة عثر بها على رفات الرئيس السابق تاسوس بابادوبلوس بعد سرقتها في نيقوسيا يوم 9 مارس اذار - رويترز</p>

وتحت جنح الظلام وعلى بعد أمتار من مركز للشرطة تم نقل رفات اثنين من كبار الاساقفة وتم فتح قبر كبير أساقفة ثالث.

والجبانة الواقعة في وسط نيقوسيا حيث وقع الهجوم هي مقابر لعدد من كبار رجال الدين بالكنيسة الارثوذكسية في قبرص.

وقال متحدث باسم الشرطة ”مستودع حفظ الرفات مفقود في مقبرة كل من كبير الاساقفة سوفرونيس الثالث وكبير الاساقفة كيرلس الثاني.“

وأضاف أنه تم فتح قبر كيرلس الثالث وهو كبير أساقفة اخر لكن مستودع حفظ الرفات لم يختف. وقاد هؤلاء الكنيسة في أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين.

ويتبع غالبية القبارصة اليونانيين الكنيسة القبرصية المستقلة عن الكنيسة الارثوذكسية الشرقية.

وفي ديسمبر كانون الاول الماضي خطف لصوص رفات الرئيس السابق تاسوس بابادوبلوس وخبأوها في جبانة أخرى حتى اكتشفت في وقت سابق من الشهر الجاري. ويجري احتجاز الاثنين اللذين قالت الشرطة انهما كانا يطلبان فدية مقابل اعادة الرفات.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below