31 آذار مارس 2010 / 17:26 / بعد 8 أعوام

مسيحيون يحيون طقوس تعميد المسيح في نهر الاردن

قصر اليهود على نهر الاردن (الضفة الغربية) (رويترز)- وصل الالاف من الزائرين المسيحيين يوم الاربعاء الى منطقة قصر اليهود بالضفة الغربية بالقرب من مدينة أريحا الفلسطينية لاحياء طقوس تعميد المسيح في مياه نهر الاردن.

<p>حاج مسيحي يقف داخل نهر الاردن خلال احياء طقوس تعميد المسيح في قصر اليهود على نهر الاردن يوم الاربعاء. تصوير: دارين وايتسايد - رويترز</p>

واتخذ الحجاج من أنحاء العالم ومن اسرائيل والضفة الغربية طريقهم الى حافة النهر ونزلوا الى الماء حيث تقول التقاليد المسيحية ان يوحنا عمد السيد المسيح.

ويقول بعض الاثريين ان قصر اليهود هو المكان التقريبي الذي جرت فيه عملية التعميد الاصلية وتقع على الحدود الدولية بين اسرائيل والاردن.

وقال كريسوس توموس الرئيس الارثوذكسي لدير الحجلة في أريحا ان المسيحيين يحبون القدوم الى هذا المكان لزيارته مرة واحدة في العمر ويحبون النزول الى مياه نهر الاردن تبركا بنفس المكان الذي جرى فيه تعميد السيد المسيح.

ويجري التعميد في التقليد الارثوذكسي بالغطس في الماء ثلاث مرات. وبينما يجوز اجراء التعميد طوال العام فقد جرى الاحتفال السنوي يوم الاربعاء تحت قيادة البطريرك تيوفيلوس الثالث بطريرك الروم الارثوذكس في القدس وجرى متزامنا على ضفتي النهر من ناحية الاردن ومن ناحية الضفة الغربية.

وبارك البطريرك اكليلا ثم ألقي به في النهر وبارك بعدها حمامة بيضاء وأطلقها تطير.

وقال البطريرك للجموع التي حضرت الاحتفال انه يأمل أن ينتشر السلام في الشرق الاوسط.

جاء ذلك قبل بداية الاسبوع المقدس وقالت وزارة الدفاع الاسرائيلية انها ستخفف القيود على السفر والانتقال عبر الضفة الغربية كبادرة حسن نية تجاه الزوار المسيحيين في المنطقة.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below