16 حزيران يونيو 2010 / 12:37 / بعد 7 أعوام

دراسة تدعو الى خفض حد الخمور المسموح بها لسائقي السيارات

لندن (رويترز) - دعت دراسة طلبتها الحكومة البريطانية يوم الاربعاء الى خفض الحد الاقصى للخمور المسموح بها لسائقي السيارات باكثر من الثلث لانقاذ مئات الارواح سنويا.

<p>وزير النقل البريطاني فيليب هاموند في لندن يوم 12 مايو أيار 2010 - رويترز</p>

وأوصى كاتب الدراسة السير بيتر نورث بخفض حد الكحول المسموح به في الدم من 80 ملليجراما في كل مئة ملليلتر من الدم في الوقت الحالي الى 50 ملليجراما.

ومن شأن هذا الخفض أن يؤدي الى مساواة المعايير البريطانية الجديدة بالمعايير في معظم الدول الاوروبية في هذا الشأن لكنها ستظل تسمح لسائق السيارة بتناول كأس واحد من الخمر.

وقال نورث لقناة سكاي نيوز الاخبارية ”ما أعتقد أنك ستقدر عليه هو ان تذهب الى الحانة لتحتسي مشروبا.. كأس من الجعة.. كأس من النبيذ. ليس المقصود أنك لن تتمكن من احتساء كأس ... انه توازن.“

كما اقترح نورث أيضا تطبيق حظر القيادة الذي يفرض اليا لمدة عام على من يتجاوز الحد الاقصى الحالي (80 ملليجراما) على حد أقصى جديد لا يزيد على 50 ملليجراما.

وبناء على بحث جديد قال نورث وهو خبير قانوني ان ما يقرب من 168 شخصا أي ما يوازي سبعة بالمئة من ضحايا حوادث الطرق في بريطانيا يمكن أن ينجوا من الموت في العام الاول اذا ما طبق الحد الاقصى الجديد ليرتفع هذا الرقم الى 303 أشخاص في العام السادس لتطبيق الحد الجديد.

وقدم نورث في دراسته 51 اقتراحا منها تحسين اجراءات الشرطة في فرض قوانين القيادة تحت تأثير المخدرات.

وكان وزير النقل السابق في حكومة العمال اللورد أدونيس قد طلب من نورث أن يدرس التغييرات الممكنة لتشريعات قيادة السيارات تحت تأثير الكحوليات والمخدرات.

وسلم نورث تقريره لوزير النقل الجديد فيليب هاموند الشهر الماضي قبل نشره يوم الاربعاء.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below