14 تموز يوليو 2010 / 11:29 / بعد 7 أعوام

انطلاق مهرجان (القدس 2010) الاسبوع القادم بمشاركة محلية ودولية

رام الله (الضفة الغربية) (رويترز) - تنطلق في العشرين من الشهر الجاري أنشطة مهرجان (القدس 2010) بمشاركة عدد من الفرق المحلية والعالمية على مدار عشرة ايام في الموقع الاثري (قبول السلاطين) الذي يبعد مئات الامتار عن اسوار البلدة القديمة في القدس.

وقالت رانيا الياس مدير المهرجان لرويترز يوم الاربعاء ”نحتفل هذا العام بالدورة الخامسة عشرة لمهرجان القدس وسنقدم فيه ستة اعمال فنية فلسطينية جديدة اضافة الى مشاركة فرق فنية من اسبانيا وفرنسا وجورجيا والولايات المتحدة الامريكية.“

وأضافت ”كان مقررا ان تشارك معنا فرقة كاردس تركلير التركية في ليالي المهرجان الا انها اعتذرت في اللحظة الاخيرة بسبب الاوضاع بين تركيا واسرائيل بعد حادثة أسطول الحرية“ في اشارة الى الهجوم الذي شنته اسرائيل على سفينة تركية كانت جزءا من قافلة سفن مساعدات متجهة لقطاع غزة في مايو ايار.

وترى الياس في المهرجان ”مقاومة قوية لكل أشكال طمس الهوية والكيان الفلسطيني.“

وتمنع اسرائيل الفلسطينيين من سكان الضفة الغربية وقطاع غزة من الدخول الى مدينة القدس الا بعد الحصول على تصاريح خاصة تمكنهم من الدخول عبر احدى بواباتها الحديدية الضخمة التي تتخلل الجدار الاسمنتي الذي يحيط بها.

ويتهم الفلسطينيون اسرائيل بمحاولة طمس وتغيير معالم مدينة القدس وتغيير تركيبتها السكانية من خلال سياسة هدم المنازل وطرد سكانها.

وكتبت مؤسسة يبوس للانتاج الفني الذي تنظم هذا المهرجان بدعم من عدد من المؤسسات المحلية والاجنبية حول المهرجان قائلة ”مهرجان القدس - خمسة عشر عاما على حد الوتر...في زمن تتبدل فيه اللغات والمشاهد حسب المنفعة. وفي مواجهة وضع قاهر يخنق الروح يحاول الانسان في مدينة القدس أن يحافظ على توازن ومعيار انساني شامل وموحد للحق والحقيقة والوجود واحترام للثقافة والفن والهوية.“

وتضيف في موقعها على الانترنت الذي تفرد فيه مساحة واسعة للحديث عن المهرجان ”في زمن يفضل فيه الصراع على الحوار ويمد الحقد اسنانه بدل امتداد اليد للمصافحة يتعالى صوت الموسيقى فوق غيوم القدس المدلهمة تنثر عبقها في ثنايا الموقع الاثري الجميل (قبور السلاطين) على مدى عشر ليال مخملية.“

وتمنع اسرائيل الفلسطينيين احيانا من تنظيم مناسبات ثقافية كبيرة في القدس وربما يضمن تنظيم مهرجان (القدس 2010) في الموقع الاثري (قبور السلاطين) الخاضع للسيطرة الفرنسية عدم تتدخل اسرائيل فيه.

وقالت رانيا ”ان المهرجان قرر هذا العام تخصيص أمسية شعرية سيكون نجمها الشاعر الفلسطيني المعروف سميح القاسم.“

وأضافت ”سنعرض على هامش المهرجان أعمال ثلاثين متسابقا تقدموا للفوز بتصميم شعار المهرجان والذي تم اختيار واحد منها يربط المدينة المقدسة ويظهر ما فيها من عبق التاريخ والحضارة مع الموسيقى والفن.“

ويظهر شعار المهرجان رسما لنموذج البلدة القديمة في القدس واحدى بوابات سورها القديم اضافة الى عود موسيقي كبير يظهر في الخلفية.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below