19 تموز يوليو 2010 / 01:33 / بعد 7 أعوام

فنزويلا تستخرج رفات سيمون بوليفار لمعرفة سبب موته

كراكاس (رويترز) - استخرجت فنزويلا رفات بطل الاستقلال في القرن 19 سيمون بوليفار يوم الجمعة وستقوم باجراء اختبارات لمعرفة ما اذا كان مات مسموما من قبل اعداء في كولومبيا.

<p>الرئيس الفنزويلي هوجو تشافيز وخلفه صورة للبطل التاريخي سيمون بوليفار في كراكاس يوم الجمعة. صورة لرويترز</p>

وبوليفار مخطط عسكري فنزويلي فذ حرر كثيرا من دول امريكا الجنوبية من الحكم الاسباني الذي استمر قرونا ويطلق عليه البعض لقب جورج واشنطن امريكا اللاتينية.

ويرفض الرئيس الفنزويلي هوجو تشافيز الرواية التقليدية بان بوليفار توفي نتيجة اصابته بمرض السل في كولومبيا عام 1830.

ويصر تشافيز على ان خصما كولومبيا هو الذي قتل بوليفار وسيباشر المختبر الرسمي للطب الشرعي الذي افتتح حديثا في فنزويلا قضية موت بوليفار كاول قضية له.

ويقول تشافيز ان بوليفار قتل بيد الجنرال الكولومبي فرانسيسكو دي بولا سانتاندر وحذر بعض المحللين من ان اعادة فتح القضية قد يضع مزيدا من الضغوط على العلاقات المتوترة بين البلدين.

وقال تشافيز على موقعه على تويتر Twitter بعد فتح تابوت بوليفار قبل الفجر”يا لها من لحظات مدهشة التي عشناها الليلة لقد رأينا رفات بوليفار العظيم.“

وقال عالم امريكي من جامعة جونز هوبكنز في ابريل نيسان انه يؤيد نظرية ان بوليفار مات على الارجح نتيجة تسممه بالزرنيخ.

ولكن هذا العالم قال ان من المحتمل ان ذلك نجم عن شربه ماء ملوثا او استخدامه السم الذي يحدث بشكل طبيعي في محاولة لعلاج الصداع والبواسير وانه يشعر بقلق من تحريف الحكومة الفنزويلية بحثه.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below