28 تموز يوليو 2010 / 20:20 / بعد 7 أعوام

اعضاء البرلمان البوسني يرجئون مناقشة مشروع قانون لحظر النقاب

سراييفو (رويترز) - تخلى اعضاء البرلمان البوسني يوم الاربعاء عن مناقشة مشروع قانون يحظر ارتداء المرأة للنقاب في الاماكن العامة بعدما حضرت الجلسة امرأة منتقبة كزائرة.

ومن غير المرجح ان يؤيد النواب المسلمون والكروات مشروع القانون الذي اقترحه حزب صربي بوسني بعدما قال ممثلوهم في لجنة برلمانية ان القانون سينتهك حقوق الانسان والحريات الدينية.

وكان من المفترض أن يناقش البرلمان تقرير تلك اللجنة لكنه تخلى عن ذلك لان النواب الصرب قالوا انهم يشعرون بتهديد لوجود منتقبة تخفي هويتها في الجلسة.

وعرفت المرأة نفسها بأنها تدعى نادية ديزدرافيتش وهي نشطة في مجال حقوق الانسان نظمت احتجاجا لمجموعة من النساء المنتقبات ضد مشروع القانون هذا الاسبوع. وهي متزوجة من مواطن بوسني من اصل جزائري احتجز في معتقل جوانتانامو قبل ان يطلق سراحه في نهاية 2008.

وقالت ديزدرافيتش التي طلب منها مغادرة مبنى البرلمان بعدما قرر النواب ارجاء مناقشة مشروع القانون ”اشعر بالدهشة وخيبة الامل والاذى من أن ... حضوري الجلسة كان مشكلة.“

واعتمدت بلجيكا وفرنسا قوانين تحظر على النساء ارتداء النقاب في الاماكن العامة والا تعرضن للغرامة بدعوى ان النقاب أو البرقع يشكل تهديدا امنيا لعدم القدرة على تحديد هوية من ترتديه.

ويتألف البرلمان البوسني من نواب من المنطقتين المتنافستين اللتين تتمتعان بالحكم الذاتي وهما الاتحاد الكرواتي المسلم والجمهورية الصربية.

ويعتقد على نطاق واسع أن مبادرة الحزب الحاكم في الجمهورية الصربية لحظر النقاب في الاماكن العامة هدفها اثارة التوترات الدينية قبيل انتخابات وطنية تجرى في الثالث من اكتوبر تشرين الاول القادم.

وسيبحث البرلمان مشروع القانون مجددا في جلسته المقبلة في الاول من سبتمبر ايلول.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below