13 أيلول سبتمبر 2010 / 18:36 / بعد 7 أعوام

حفل زفاف في مخيم لايواء ضحايا الفيضانات في باكستان

كراتشي (باكستان) (رويترز)- تناسى المشردون في أحد مخيمات الاغاثة في كراتشي جنوب باكستان احزانهم لساعات قليلة وشاركوا بالرقص والغناء في اتمام حفلي زفاف بالمخيم.

قامت بترتيب حفل الزفاف مؤسسة الخدمات التابعة لحزب الجماعة الاسلامية اكبر الاحزاب الاسلامية في باكستان والتي تقوم بدور كبير في تقديم المساعدات لضحايا الفيضانات في أنحاء مختلفة بالبلاد.

وأنضم نزلاء المخيم وموظفوه الى أهالي العروسين والعريسين لتكتمل كل مظاهر الزفاف التقليدي في اقليم السند.

وقالت زينات بيبي والدة بينظير احدى العروسين التي ارتدت حلة حمراء تقليدية ” أنا مسرورة. قلبي مسرور لان ابنتي تتزوج. الحمد لله.“

وأحاط الاقران بالعريسين وهما في العشرين من العمر وانخرطا في الرقص والغناء بالمخيم.

وقال نادر علي خان أحد العريسين ”تم ترتيب العرس لان الجميع الح قائلا “ تزوج” لذا قلت “اذن لنواصل ما بدأناه وأتزوج”. زواجنا تم الترتيب له منذ بعض الوقت قبل الفيضانات ولكن بعد الفيضان كان علينا أن نأتي الى هنا.“

وتمثل الفيضانات الاخيرة أسوأ كارثة طبيعية تضرب باكستان من حيث حجم الخسائر والاضرار اذ اجبرت ما يزيد على ستة ملايين شخص على ترك ديارهم وتأثر بها 20 مليونا اخرين.

ويعيش غالبية المشردين في مخيمات تنتشر في أنحاء مختلفة بالبلاد على أمل العودة الى ديارهم التي تحاصرها المياه في المستقبل القريب.

واستسلم كثير منهم لقدره.

وقال قربان علي والد أحد العريسين ”كانت لدي رغبة في أن يكون الحفل اكبر من ذلك أن يكون الزفاف في القرية. قمنا بتجهيز كل شيء للحفل بسعادة كبيرة. كنت اريد أن أدعو اشقائي وأصدقائي وكل اقاربي لكن لم تكن هذه مشيئة الله . لذا نحن هنا ونحن سعداء.“

وقال مسؤولون يوم الاثنين انه بعد ستة أسابيع من الفيضانات المدمرة تواجه باكستان خطر الفيضانات مجددا مع تزايد كمية المياه في بحيرة منجر جنوب باكستان مما هدد العديد من البلدات الامر الذي دفع الالاف لمغادرة ديارهم.

وبينما تتجه مياه الفيضانات نحو بحر العرب تتعرض بلدات جديدة في اقليم السند للغرق.

وفر عشرات الالاف من ديارهم في بلدات بمنطقة دادو باقليم السند وقال مسؤولون ان أخرين تلقوا أوامر بالمغادرة بعدما وصل الماء المتدفق من تحصينات منهارة درجة خطيرة بالبحيرة الاكبر في باكستان.

وقتل ما يزيد على 1750 شخصا في الكارثة وحذرت هيئات اغاثة من أن الموت ما زال يهدد الملايين اذا لم يتوافر المأكل والمأوى بشكل عاجل.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below