21 تشرين الأول أكتوبر 2010 / 01:19 / منذ 7 أعوام

طالبة مكسيكية تتولى قيادة الشرطة في بلدة تكافح المخدرات

براكسيدس جي. جويريرو (المكسيك) (رويترز) - أصبحت طالبة جامعية عمرها 20 عاما قائدة للشرطة في احدى اخطر بلدات المكسيك التي تشهد حربا لمكافحة المخدرات والواقعة على الحدود مع الولايات المتحدة حيث استقال رجال الشرطة وقتل المسؤولون.

<p>ماريسول فاليس جارسيا قائدة الشرطة في براكسيدس جي. جويريرو بالمكسيك تباشر عملها يوم الاربعاء. تصوير: جايل جونزاليس - رويترز</p>

وتولت ماريسول فاليس - التي تدرس علم الجريمة في بلدة سيوداد خواريز التي يعصف بها العنف بالمكسيك - مسؤولية قوة الشرطة في بلدية براكسيدس جي. جويريرو المجاورة بالقرب من مدينة ال باسو بولاية تكساس الامريكية قبل ايام فقط من قتل مسؤول محلي على يد قتلة مأجورين.

وترأس فاليس - وهي ام لطفل رضيع - قوة مؤلفة من 13 شخصا فقط بينهم تسع نساء وتعتمد فقط على سيارة دورية واحدة وثلاث بنادق الية ومسدس في مكافحة عصابات المخدرات القوية وشن حرب على طرق التهريب الى تكساس.

وقالت فاليس - وهي صغيرة الجسم وذات شعر بني طويل واظافر مطلية باللون الوردي وترتدي نظارة سوداء - انها لا تخشى العنف ولم تتلق تهديدات منذ توليها المنصب في الاسبوع الماضي.

وقال رئيس البلدية الجديد للمدينة ان فاليس كانت افضل مرشحة بين كثيرين تقدموا لشغل الوظيفة.

وقالت فاليس لرويترز يوم الاربعاء في براكسيدس بولاية شيواوا أكثر ولايات المكسيك عنفا ”الوضع يمكن ان يتحسن اذا وثقنا بانفسنا واعتقدنا ان هناك أملا. اريد ان انقل هذا (للجميع) واظهر اننا نستطيع ذلك.“

واضافت ”نفعل هذا من أجل جيل جديد من الناس لا يريدون ان يخافوا بعد الان.“

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below