9 تشرين الثاني نوفمبر 2010 / 21:48 / بعد 7 أعوام

جورج بوش يروج لكتابه ويسخر منه مع أوبرا وينفري

شيكاجو (رويترز) - روج الرئيس الامريكي السابق جورج بوش لمذكراته التي طرحت في الاسواق يوم الثلاثاء معلنا أنه ”انتهى من العمل بالسياسة“ ومدافعا عن قرارته عندما كان رئيسا في مقابلة سادها المزاح والدعابة مع اوبرا وينفري في برنامجها الحواري.

<p>صورة من ارشيف رويترز للرئيس الامريكي السابق جورج بوش وهو يتحدث مع اوبرا وينفري بعدما ظهر في برنامجها في شيكاجو.</p>

وخلال المقابلة التي سجلت في استوديوهات وينفري بشيكاجو سخر بوش من كتابه ”لحظات القرار Decision Points“ بقوله ”كثير من الناس لا يعتقدون انني استطيع القراءة فضلا عن الكتابة.“

وسألت وينفري بوش ان كان ندم على قراره غزو العراق بناء على معلومات مخابرات لا اساس لها بخصوص امتلاك الرئيس العراقي الراحل صدام حسين اسلحة للدمار الشامل فاعترف بانه يشعر ”بالالم“ و”الاشمئزاز“ لانه اخطأ بشأن الاسلحة لكنه انحى باللائمة على صدام حسبن.

وقال ”سأخبرك ما هو الخطأ. صدام حسين خدع الجميع. فهو لم يرد ان يعرف الناس انه لا يملكها (اسلحة الدمار الشامل)... وهو أمر غريب لانني اوضحت له ان عليك أن تترك مفتشي (الاسلحة) يدخلون والا اطحت بك من السلطة وهو لم يصدقني للاسف.“

واضاف بوش وسط تصفيق الحاضرين في الاستوديو ”في رأيي ان العالم بات افضل بعد رحيله.“

وروى بوش بعض النوادر من فترة رئاسته التي استمرت ثماني سنوات وبعض الجوانب الشخصية مثل اول يوم كامل له بعد ترك اقوى منصب في العالم.

وقال بوش وسط ضحكات الحضور ”كنت مستلقيا على الاريكة ودخلت (زوجتي لورا) فقلت.. اخيرا اصبحت حرا وبادرتني بالقول.. حسنا لقد اصبحت حرا...لقد اصبحت حرا لتغسل الاطباق ورددت عليها.. انت تتحدثين الى الرئيس السابق حبيبتي فقالت.. اعتبر (هذا) جدول اعمال سياستك الداخلية الجديد.“

واغرورقت عينا بوش بالدموع حين تحدث بنبرة جادة عن مواساة ارامل الجنود الذين قتلوا في حربي العراق وافغانستان.

وانتابه الغضب وهو يتحدث عن منتقديه الذين اتهموه بالعنصرية بعدما اعترفت حكومته بقصور استجابتها للدمار الذي خلفه الاعصار كاترينا.

وقال بوش ”ما أغضبني حقا هو عندما قالوا ان استجابتي كانت بطيئة لانني عنصري“ معربا عن أسفه لما وصفه ”بقبح الساحة السياسية الامريكية“.

وطلب منه الخوض في شؤون السياسة فاعترض قائلا ”لن أخوص في المستنقع مرة اخرى“.

وقال ”لقد انتهيت من السياسة. من الصعب على الناس ان يصدقوا. لقد نفضت يدي منها“ مضيفا ان خلفه باراك اوباما ”لديه منتقديه وهو لا يحتاج ان ابدي رأيي في كل ما يفعل.“

وجرى عرض لقطات لبوش في لحظات استرخاء مع والديه في مجمع الاسرة في كنيبنكبورت بولاية مين حيث تبادل هو ووالدته باربره المزاح.

وفكرا في احتمال ان يصبح شخص ثالث من عائلة بوش رئيسا فاشارت باربره الى ”رئيسة“ محتملة فما كان من ابنها الا ان مازحها قائلا ”اماه امل أنك لا تعلنين ترشيح نفسك.“

وقال بوش انه يشعر بالفخر بالفترة التي قضاها في الرئاسة لكنه ينظر اليها باعتبارها فصلا مهما في حياته وليست حياته كلها.

وقال الرئيس السابق ”من الامور التي أفخر بها انني لم ابع نفسي من اجل الشهرة.“

من اندرو ستيرن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below