8 كانون الأول ديسمبر 2010 / 17:35 / بعد 7 أعوام

تغريم رجال سودانيين أدينوا بتهمة "خدش الحياء العام"

الخرطوم (رويترز) - قال محام يدافع عن سبعة رجال سودانيين ان محكمة سودانية أدانتهم يوم الاربعاء بخدش الحياء العام بعد أن اتهمتهم الشرطة بوضع مساحيق تجميل أثناء عرض للازياء في الخرطوم.

<p>الصحفية السودانية السابقة والموظفة بالامم المتحدة لبنى حسين ترسم بيدها علامة النصر خارج المحكمة بعد محاكمتها في الخرطوم في الرابع من اغسطس آب 2009. تصوير : محمد نورالدين عبد الله - رويترز</p>

وقال أحد المتهمين لرويترز ان شرطة الاداب ألقت القبض على الرجال السبعة وهم عارضو أزياء هواة في عرض للازياء في يونيو حزيران الماضي.

وقال المحامي نبيل أديب ان السبعة أدينوا جميعا يوم الاربعاء وحكم على كل منهم بدفع غرامة قدرها 200 جنيه سوداني (80 دولارا) وكذلك امرأة وجهت اليها التهمة ذاتها لوضعها مساحيق التجميل للرجال السبعة.

وأضاف ان المحكمة اعتقدت أنهم كانوا يرتدون ملابس غير محتشمة وان القاضي رأى أنه لا يليق بالرجال وضع مساحيق التجميل وأن السماح لامرأة بوضع المساحيق للرجال مخالف للقانون.

وتابع المحامي أنه قال للمحكمة ان الرجال بمن في ذلك الدعاة يضعون المساحيق عادة قبل الظهور في التلفزيون السوداني.

وقال أديب ان المتهمين كان من الممكن أن يحكم عليهم بأقصى عقوبة وهي الجلد 40 جلدة والسجن.

وكانت لبنى حسين وهي موظفة سودانية بالامم المتحدة أودعت السجن لفترة قصيرة لارتدائها سروالا في مكان عام بعد أن أدينت بتهمة مماثلة في عام 2009 في قضية أثارت انتقادت دولية.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below