7 شباط فبراير 2011 / 19:11 / بعد 7 أعوام

الفئران في اوغندا.. مصدر للبروتين ووسيلة للاحتجاج

كمبالا (رويترز) - يهدد رجل أكل فأرا امام الرئيس الاوغندي يوويري موسيفيني عام 2005 بتكرار ما يقول انه شكل تقليدي للاحتجاج من المعتاد ان يحدث تغييرا.

<p>صورة من ارشيف رويترز للرئيس الاوغندي يوويري موسيفيني.</p>

وابلغ جون اوجيم اومودينج (79 عاما) صحيفة ديلي مونيتور ان جده لابيه أكل فأرا حيا امام المستعمرين البريطانيين في 1947 ليقنعهم بتحويل منطقة تورورو الشرقية الى مقاطعة.

ويريد اومودينج الان ترقية وضع تورورو التي تبعد اكثر من 150 كيلومترا شمال شرقي كمبالا الى دائرة انتخابية ويقول انه لاجل تحقيق هذا الهدف قد يأكل مزيدا من الفئران امام موسيفيني الذي يقوم بجولة في البلاد ضمن حملة للفوز بفترة رئاسة رابعة في انتخابات مقررة يوم 18 فبراير شباط.

وقال ”منحنا وضع دائرة انتخابية سيوحدنا. يمكنني أكل مزيد من الفئران امام الرئيس اذا كان ذلك سيجعله ينصت لشكوانا.“

والفئران ليست مادة للطعام في اوغندا بصورة عامة لكن يقال ان بعض افراد قبيلة ايتسو التي ينتمي لها اومودينج كانوا يعتبرونها طعاما شهيا حتى الخمسينيات من القرن الماضي. ووبختهم الجماعات الاخرى بسبب ذلك.

وذكرت صحيفة ديلي مونيتور ان الرجل العجوز قال ان أكل الفئران ” عادة تاريخية جرت ممارستها على مدى قرون لحفز برامج التنمية.“

وكان اقدام اومودينج على أكل فأر عام 2005 قد تصدر عناوين الاخبار في اوغندا وقال البعض انه دفع موسيفيني الى انشاء لجنتين اوصيتا بجعل تورورو دائرة انتخابية. ولم تكن هناك متابعة للتوصية.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below