23 آذار مارس 2011 / 18:53 / منذ 7 أعوام

وفاة نجمة هوليوود اليزابيث تيلور عن 79 عاما

لوس انجليس (رويترز) - توفيت يوم الاربعاء نجمة هوليود اليزابيث تيلور الفائزة بجائزة اوسكار مرتين والتي طغت حياتها الشخصية الصاخبة احيانا على نجاحها على الشاشة عن عمر يناهز 79 عاما.

<p>اليزابيث تيلور في صورة من أرشيف رويترز.</p>

وقالت المتحدثة باسمها في بيان انها توفيت بعد معركة طويلة مع مرض قصور القلب الاحتقاني في مستشفى سيدارز سيناي في لوس أنجليس وكان بجانبها أبناؤها الاربعة بعد أن نقلت للمستشفى قبل ستة أسابيع.

وخلال حياتها المهنية التي امتدت الى سبعة عقود حصلت تيلور على اول شهرة كبيرة لها في فيلم (ناشيونال فيلفيت) National Velvet في عام 1944 عندما كان عمرها 12 عاما ورشحت خمس مرات للاوسكار.

وحصلت على لقب أفضل ممثلة مرتين عن دورها في (باترفيلد 8) BUtterfield 8 في 1960 و (من يخاف فرجينيا وولف) Who’s Afraid of Virginia Woolf? في 1966 مع الممثل ريتشارد بيرتون الذي تزوجته مرتين.

وعاشت تيلور حياة ساحرة وتزوجت ثماني مرات بما في ذلك من المغني ايدي فيشر والمنتج السينمائي مايك تود. واشتهرت بحبها للالماس والفراء وفي أواخر حياتها جمعت مبالغ ضخمة لابحاث مرض نقص المناعة المكتسب (الايدز).

وقال ابنها مايكل ويلدينج في بيان ”كانت والدتي امرأة غير عادية عاشت حياتها بحب ومرح. رغم أن فقدانها مؤلم للغاية للمقربين لها ولاعزائها الا أنها ستكون دائما مصدر الهام لنا لما قدمته لعالمنا.“

ولدت تيلور في 27 فبراير شباط 1932 في لندن لابوين امريكيين وقالت مرات عديدة انها لم تكن ترغب قط في ان تصبح ممثلة لكن أمها الممثلة السابقة ساره سوذرن تيلور هي التي دفعتها للتمثيل.

وانتقلت الى الولايات المتحدة عندما كانت طفلة وبعد عيد ميلادها العاشر مباشرة بدأت العمل في فيلم (لاسي تعود الى البيت) Lassie Come Home في 1942. وتبع هذا الدور دورها كفتاة صغيرة يروض حبها حصان بري عنيف في (ناشيونال فيلفيت).

وفي 1958 لعبت دور ماجي في (قطة فوق سطح صفيح ساخن) Cat on a Hot Tin Roof لتينيسي وليامز وعززت شهرتها بين الممثلات العظيمات من جيلها عندما لعبت دور سكيرة كثيرة السباب في (من يخاف فرجينيا وولف).

لكن حياة تيلور ذهبت الى ابعد كثيرا من شهرتها في هوليوود. وبعد وفاة تود في 1958 وجدت نفسها في مثلث حب مع فيشر وزوجته الممثلة ديبي رينولدز قبل ان تتزوج فيشر.

وعند تصويرها (كليوباتر) Cleopatra في 1961 الذي انفق عليه بسخاء بدأت علاقة متقدة مع بيرتون الذي لعب دور مارك انطونيو وتزوجا في ذلك الوقت.

وتزوج الممثلان للمرة الثانية في 1964 بعدما حصلت على الطلاق من فيشر وأغدق عليها بيرتون هدايا من الفراء والالماس من بينها جوهرة على شكل كمثرى بلغت قيمتها مليون دولار امريكي.

كما اشتهر الاثنان بذم كل منهما الاخر.

ومع كبرها في السن وتراجع ادوارها في الافلام بدأت الممثلة التي اشتهرت ذات مرة بجمالها تفرط في تناول الخمور وأصبحت مدمنة لعقاقير طبية. وزاد وزنها بشدة حتى اصبح ممثلو الكوميديا يسخرون منها. وفي 1983 دخلت مركز بيتي فورد في كاليفورنيا لتتخلص من الادمان.

لكن تيلور لم تنس قط من كانوا أقل حظا منها وأصبحت جامعة تبرعات كبرى لابحاث مكافحة الايدز.

وقال المغني التون جون في بيان ”فقدنا احدى عمالقة هوليوود. والاهم هو اننا فقدنا انسانة مدهشة.“

وتوفيت وكان ابناؤها يحيطون بها مايكل ويلدينج وكريستوفر ويلدينج وليزا تود وماريا بيرتون. وتركت عشرة احفاد واربعة من ابناء الاحفاد.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below