24 آب أغسطس 2011 / 06:48 / بعد 6 أعوام

مشروبات بيشاور المشهورة علاج من التخمة بعد الافطار في رمضان

بيشاور (باكستان) (رويترز) - الذين يزورون منطقة قصة خواني التاريخية في مدينة بيشاور الباكستانية خلال شهر رمضان لاول مرة يدهشون غالبا عندما يستمعون الى أصوات تشبه اطلاق النار بعد موعد الافطار.

<p>مائدة افطار في باكستان يوم 4 اغسطس اب 2011. تصوير: محسن رضا - رويترز</p>

لكن السكان الذين تزدحم بهم المنطقة بعد الافطار في رمضان يعرفون أن هذا الصوت يؤذن بقرب انتهاء متاعب الهضم.

يعتقد أن أنواع المياه الغازية التي تشتهر بها بيشاور والتي يمتزج فيها الليمون بأنواع من الاملاح والاعشاب بنكهات مختلفة هي أفضل علاج للمشكلات الناجمة عن الافراط في الطعام بعد الانقطاع عنه طوال النهار في رمضان.

قال رجل من سكان بيشاور يدعى محمد فاروق بينما كان ينتظر الحصول على كوب من المياه الغازية الباردة ”الناس هنا يأكلون كثيرا في افطار رمضان ولذلك يأتون الى هنا ليشربوا المياه الغازية. هذه المشروبات تقدم حتى موعد السحور.“

ويقول الشيوخ ان حكمة الصيام هي التقشف وشعور الغني بالفقير الجائع. لكن الناس في باكستان وغيرها من البلاد الاسلامية يفرطون في الطعام في وجبة الافطار على نحو يخالف روح الشهر.

باعة الاطعمة الخفيفة والحلوى التي يقبل الناس عليها في رمضان يشهدون رواجا خلال الشهر.

وينفق كثير من العائلات على الطعام في رمضان أكثر مما تنفقه في أي شهر اخر.

قال عدنان خان من سكان بيشاوربينما يتدافع الناس من حوله لشراء أطعمة خفيفة في سوق قصة خواني ”في رمضان يرزق الله الغني والفقير كل أنواع الاطعمة الشهية.. يرزقنا الله كل شيء طيب.“

وقال خان محمد الذي يبيع المشروبات الغازية المحلية في قصة هواني في بيشاور منذ 15 عاما ”هذا مفيد جدا للهضم لذلك يحضر كثيرون الى هنا ليشربوه. نحن نعمل كثيرا في شهر رمضان. نقف هنا حتى السحور.“

وربما تكون للمياه الغازية التي يبيعها محمد فوائد عديدة لكن المسؤولين في بيشاور يقولون ان انتشار المعامل التي تنتج مشروبات غير مطابقة للمعايير القياسية وفي ظروف غير صحية تشكل خطرا على الصحة العامة.

ويقول مسؤولو الصحة ان معظم معامل المياه الغازية المحلية يشترون زجاجات مستعملة تغسل يدويا ويعاد ملئها. ولا توجد في معظم تلك المعامل وحدات لتنقية المياه وكثيرا ما تستخدم مياه ملوثة في تحضير المشروبات.

ولكن محمد ابراهيم أحد المواظبين على تناول المشروبات المحلية يتجاهل هذه التحذيرات ويقول ”هذه المشروبات الغازية من قصة خواني مشهورة جدا. يمزجون أملاحا وأعشابا مختلفة مع الليمون ولذلك تبيع أكثر من بيبسي وسفن اب وكوكاكولا.“

ورغم رواج المياه الغازية المحلية الصنع في باكستان خلال شهر رمضان أطلقت الحكومة حملات لمنع انتاج تلك المشروبات.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below