11 شباط فبراير 2012 / 19:28 / بعد 6 أعوام

رجال المافيا والقتلة يحلون محل شخصيات شكسبير في فيلم جديد

برلين (رويترز) - حل تجار مخدرات ورجال مافيا وقتلة محل قيصر وبروتس وكاسيوس وغيرهم في فيلم ”قيصر يجب ان يموت“ Caesar Must Die وهو دراما وثائقية عن سجناء في سجن ايطالي حصين.

<p>المخرجان المخضرمان فيتوريو (إلى اليسار) و باولو تافياني في مهرجان برلين السنيمائي يوم السبت - رويترز</p>

ويفتتح الفيلم للعرض الاول يوم السبت في اطار فعاليات مهرجان برلين السينمائي. وتم تصوير الفيلم في سجن ريبيبيا على اطراف روما وصورت أجزاء منه في القسم شديد الحراسة من السجن.

ومن الممكن ان يطلق ايضا على الفيلم الذي اخرجه الشقيقان المخضرمان فيتوريو وباولو تافياني اسم ”شكسبير يمكنه ان يطلقكم احرارا“ حيث يفر فيه السجناء ذهنيا من زنازينهم على الاقل بشكل عابر.

وتليق تراجيديا القوة والفساد والقتل والانتقام في ”يوليوس قيصر“ بطبيعتها بالممثلين الذين يقضون عقوبات تتراوح بين 14 عاما والسجن مدى الحياة.

وقال فيتوريو للصحفيين في برلين ”لقد كانوا يعيشون في عالمهم لكنهم في الوقت نفسه كانت لديهم سطور من شكسبير تحدثت عن القتل والخيانة وعن القوة والامتلاك وتصورنا اننا من الممكن ان نضمن هذه الحقائق في المسرحية.“

وفيلم ”قيصر يجب ان يموت“ واحد من عدة افلام هذا العام في مهرجان برلين تتحدث عن السجن وقوبل بحفاوة بعد عرضه الخاص على الصحفيين وهو فيلم قادر على نيل اعجاب النقاد والحكام.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below