14 آب أغسطس 2012 / 19:28 / بعد 5 أعوام

عشرة أفلام تتنافس في أول مهرجان للسينما المصرية والأوروبية بالأقصر

القاهرة (رويترز) - تتنافس عشرة أفلام من مصر وتسع دول أوروبية في (مهرجان الأقصر للسينما المصرية والأوروبية) الذي يُقام لأول مرة الشهر القادم في مدينة الأقصر الجنوبية التي تعد متحفا أثريا مفتوحا.

وقالت إدارة المهرجان يوم الثلاثاء في بيان إن المهرجان الذي يفتتح يوم 17 سبتمبر أيلول تتنافس فيه أفلام تمثل كلا من فرنسا وألمانيا ورومانيا وفنلندا وبلغاريا واستونيا وإسبانيا واليونان والبرتغال إضافة إلى مصر التي تشارك بفيلم (بعد الموقعة) ليسري نصر الله.

وشارك الفيلم المصري في المسابقة الرسمية لمهرجان‭ ‬كان في مايو ايار ويتناول جوانب من الأحداث التي تلت الاعتداء بالخيل والجمال على المتظاهرين في ميدان التحرير في الثاني من فبراير شباط 2011 والمعروف إعلاميا ”بموقعة الجمل“ ويعتبره مراقبون من الأحداث المهمة التي ساهمت في تصاعد الاحتجاجات التي أدت إلى خلع الرئيس السابق حسني مبارك بعد تسعة أيام.

وقالت ماجدة واصف رئيسة المهرجان في بيان إن فيلم (بعد الموقعة) من ”أهم التجارب السينمائية التي قدمتها السينما المصرية في الآونة الأخيرة... استطاع مخرجه أن يعيد مصر إلى المشاركة بمهرجان كان السينمائي الدولي بعد غياب 15 عاما“ منذ شارك المخرج الراحل يوسف شاهين بفيلم (المصير) عام 1997 في المسابقة الرسمية للدورة الخمسين للمهرجان وحصول شاهين على السعفة الذهبية في الدورة نفسها عن مجمل أعماله.

وقال البيان إن لجنة التحكيم التي يرأسها المخرج المصري سمير سيف تضم في عضويتها كلا من المنتج الفرنسي جاك بيدو والناقدة الألمانية بربارا لوري والممثلة البرتغالية تيريزا فيللافيرد والمخرج الكرواتي برانكو شميت.

والمهرجان الذي يستمر ستة أيام أعلن في يونيو حزيران الماضي اختيار الروائي المصري البارز بهاء طاهر رئيسا شرفيا لدورته الأولى نظرا ”للقيمة الكبيرة لتاريخ ومشوار بهاء طاهر أحد أبرز أعلام المدينة الجنوبية العريقة والذي دائما ما يحرص على دعم الحركة الثقافية والفنية فيها بأنشطة متعددة منها التبرع بأرض كان يملكها لإقامة قصر للثقافة.“

وبهاء طاهر من مواليد الأقصر التي تقع على بعد نحو 690 كيلومترا جنوبي القاهرة وتدور فيها أحداث بعض أعماله التي ترجمت إلى كثير من اللغات.

وتضم المدينة التي كانت عاصمة لمصر في عصر الإمبراطورية (نحو 1567-1085 قبل الميلاد) كثيرا من أشهر الآثار الفرعونية ومنها معابد الأقصر وهابو والكرنك ومتحفا الأقصر والتحنيط إضافة إلى عدد كبير من مقابر ملوك وملكات الفراعنة.

والمهرجان الذي تنظمه مؤسسة نون للثقافة والفنون برعاية وزارة الثقافة المصرية أعلن في وقت سابق أنه سيكرم السينما البريطانية من خلال عرض عدد من الأفلام إضافة إلى المشاركة في تنظيم مجموعة من ورش التدريب على الفنون السينمائية المختلفة كالإخراج والتصوير وكتابة السيناريو وغيرها بمشاركة متخصصين من بريطانيا.

إعداد سعد علي للنشرة العربية - تحرير عمر خليل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below