18 كانون الأول ديسمبر 2012 / 18:03 / بعد 5 أعوام

فواجرا "حلال" في فرنسا في عطلة عيد الميلاد والعام الجديد

جاياك (فرنسا) (رويترز) - يتزايد الطلب في العديد من بلاد أوروبا خلال عطلة عيد الميلاد والسنة الجديدة على كبد الأوز المدهن المعروف في قوائم الطعام الراقية باسم فواجرا.

أوز في مزرعة بجنوب فرنسا - ارشيف رويترز

وفرنسا من البلاد الرئيسية المنتجة للفواجرا وتنتشر فيها مزارع تربية الأوز الذي يغذى بطرق خاصة لهذا الغرض.

بدأ المزارع الفرنسي المغربي الأصل عبد المنعم شليح قبل بضع سنوات يربي الأوز في مزرعته في جاياك ليذبحه حسب الشريعة الإسلامية من أجل الحصول على فواجرا ”حلال“.

وقال شليح ”معظم زبائني حاليا أزواج ينتمون إلى عقائد مختلفة أو اعتتقوا الإسلام وخصوصا أبناء الجيل الجديد الموسرين أو الذين يعيشون في مستوى مرتفع ويشغلون مناصب في الإدارة العليا ويريدون طعاما من نوعية جيدة.“

وتضم مزرعة شليح نحو 2000 من طيور الأوز. ويؤكد المزارع المسلم أن مذاق الفواجرا الحلال لا يختلف في شيء عن مذاق نظيره التقليدي.

وقال ”الناس سيقولون لي إنهم لا يلمسون فرقا في مذاق النوع الحلال. وما من اختلاف من ناحية الجودة. الفرق ينحصر في طريقة الذبح.“

وأضاف ”حصلت على موافقة من مسجد إيفري على ذبح طيوري بالطريقة الإسلامية.“

وبدأ شليح مشروع إنتاج الفواجرا الحلال قبل ثلاث سنوات ويتوقع أن يتراوح حجم إنتاج مزرعته من هذا العام بين 600 و800 كيلوجرام.

ويبيع شليح الفواجرا في متجر ملحق بمزرعته مقابل 88 يورو للكيلوجرام. لكن ما يشتريه الزبون الواحد في الغالب لا يزيد على 200 أو 250 جراما.

ويسوق شليح إنتاجه أيضا من خلال الإنترنت.

اعداد عماد ابراهيم للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below