6 تشرين الأول أكتوبر 2013 / 06:00 / منذ 4 أعوام

قضية مايكل جاكسون معلقة على قرار هيئة المحلفين

لوس انجليس (رويترز) - بعد سماع شهادات أكثر من خمسين شاهدا في محاكمة استمرت خمسة اشهر أصبحت قضية القتل الخطأ التي رفعتها أسرة مغني البوب الراحل مايكل جاكسون معلقة على تفسير هيئة المحلفين لسؤال واحد.

مايكل جاكسون في صورة من ارشيف رويترز

والسؤال هو هل الطبيب كونراد موراي الذي أدين في عام 2011 بالقتل الخطأ في حادث وفاة المغني ”غير مؤهل او لا يصلح للقيام بالعمل الذي استخدم للقيام به؟“

والسؤال هو الثاني ضمن سلسة من 16 سؤالا وجهت لهيئة المحلفين بعد إحالة القضية للهيئة المؤلفة من 12 عضوا لدراستها الأسبوع الماضي.

ويقول جريج باردن رئيس هيئة المحلفين إن صياغة السؤال ملتوية تركت المحلفين وهم ست نساء وستة رجال حائرين قبل ان يعيدوا الحكم الذي يعفي مدير شركة أيه.إي.جي لايف مسوقة أعمال جاكسون من تهمة الاهمال بسبب تعيين الطبيب موراي الذي وصف له جرعة قاتلة من المخدر.

وقال باردن للصحفيين خارج محكمة في لوس انجليس بعد الحكم الصادر يوم الأربعاء الماضي ”بدأنا في فحص الصياغة وادركنا أن الجميع غير راضين عنها.“

وأضاف ”امضينا النهار في محاولة توضيح السؤال في أذهاننا ولكل منا فتغير التصويت مرة أخرى.... يمكنني القول ان نتيجة التصويت تغيرت من ثلاث إلى أربع مرات قبل أن نتوصل إلى التصويت النهائي.“

وفي المحاكمات المدنية يتعين ان يتفق تسعة فقط من 12 محلفا على التصويت بنعم. لكن جاء قرار الهيئة بلا بعشرة أصوات مقابل اثنين على السؤال رقم 2 الذي يسأل ما إذا كان موراي ”غير مؤهل“ للعمل الذي استخدم للقيام به.

وبناء عليه اعتبرت بقية الاسئلة وعددها 14 سؤالا غير ذات صلة من جميع الاتهامات في هذه القضية.

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below