7 تشرين الأول أكتوبر 2013 / 10:46 / منذ 4 أعوام

أمريكيان وألماني يفوزون بجائزة نوبل للطب

ستوكهولم (رويترز) - فاز ثلاثة علماء يقيمون في الولايات المتحدة بجائزة نوبل للطب لعام 2013 يوم الإثنين تقديرا لابحاثهم عن كيفية انتقال الهرمونات والانزيمات داخل الخلايا وخارجها مما يسهم في فهم المزيد عن امراض مثل داء السكري والزايمر.

جيمس روثمان في صورة غير مؤرخة حصلت عليها رويترز من جامعة ييل في كونكتيكت يوم الاثنين. صورة لرويترز تستخدم للاغراض التحريرية فقط ويحظر بيعها للحملات التسويقية او الدعائية. ويحظر بيع الصورة او الاحتفاظ بها في الارشيف

ونجح الأمريكيان جيمس روثمان (62 عاما) وراندي شيكمان (64 عاما) والالماني توماس سودهوف (57 عاما) كل على حدة في رسم خريطة لواحدة من الشبكات الحساسة في الجسم التي تستخدم فقاعات متناهية الصغر تعرف باسم الحويصلات لنقل مواد كيماوية مثل الانسولين داخل الخلايا.

وتصف هذه المنظومة ايضا كيف تنقل هذه الحويصلات الجزيئات الى أسطح الخلايا للقيام بوظيفة الافراز وهي عملية في غاية الدقة والحساسية يمكن ان تتسبب أي اخطاء او اعطال في آلياتها في الاصابة بامراض خطيرة وربما الوفاة.

وقالت لجنة نوبل بمعهد كارولينسكا السويدي في بيان تضمن حيثيات الجائزة التي تبلغ قيمتها ثمانية ملايين كرونة (1.2 مليون دولار) ”دون هذا التنظيم الدقيق والعجيب لانزلقت الخلية في الفوضى.“

واضاف البيان ”كشف روثمان وشيكمان وسودهوف النقاب عن نظام تحكم بالغ الدقة بشكل رائع لنقل وتسليم الشحنة الخلوية.“

وقالت اللجنة في بيانها انه على سبيل المثال تسلط ابحاثهم الضوء على كيفية انتاج الانسولين - الذي يعمل على ضبط مستوى السكر في الدم - واطلاقه في الدم في الوقت السليم والمكان السليم.

وروثمان استاذ بجامعة ييل اما شيكمان فيعمل استاذا بجامعة كاليفورنيا في بيركلي في حين يعمل سودهوف استاذا بجامعة ستانفورد. وعمل الثلاثة كل بمفرده وسلك كل منهم منهجا مختلفا تماما عن الآخر لمعالجة هذه المشكلة الامر الذي يعكس مدى تمكنهم من تخصصهم العلمي.

وقال باتريك رورسمان الاستاذ بجامعة اكسفورد ”ربما يكون لاكتشافاتهم آثار اكلينيكية في مجال امراض الطب النفسي لكن ظني انها ستعود بفائدة اكثر بالنسبة الى فهم كيفية عمل الخلايا.“

وقالت اللجنة إن اعمال هؤلاء العلماء يمكن أن تسهم في فهم امراض نقص المناعة الذاتية والاضطرابات العقلية مثل مرض التوحد.

وجائزة نوبل للطب هي أولى جوائز نوبل التي تعلن كل عام.

وبدأ شيكمان المتخصص في علوم الوراثة اهتمامه بكيفية انتقال البروتينات داخل الخلايا عام 1974. وفي جامعة كاليفورنيا في بيركلي شرع في ابحاثه على فطر الخميرة وهو كائن حي وحيد الخلية واوضحت ابحاثه كيف قام بتطبيق نتائج دراساته على الخلايا البشرية.

ومن بين اهدافه البحثية دراسة ما اذا كان تراكم البروتين النشوي في مخ المصابين بمرض الزايمر راجع الى تعطل منظومة شبكة الحويصلات.

اما سيدهوف المتخصص في علوم الاعصاب فقد ركز ابحاثه على ما يتعلق بالمخ والتفكير والادراك والانفعالات عند البشر علاوة على الافعال التي تتم من خلال تبادل الاشارات بين الخلايا العصبية والخلايا الاخرى وهو ما يمثل اساس عمل الجهاز العصبي.

إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير عماد عمر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below