18 كانون الثاني يناير 2013 / 06:26 / بعد 5 أعوام

موسوعة الممثلين العرب.. عن التسامح والسينما التي كانت وطنا

القاهرة (رويترز) - تكشف موسوعة عن ممثلي السينما العربية عن قضايا أكبر من مهنة التمثيل ومن صناعة السينما مثل التسامح وحرية عمل المبدعين العرب والأجانب في مصر التي اكتسبت من تلك الروح لقب (هوليوود الشرق) كما قام ممثلون مصريون ببطولة أفلام عربية.

ويقول الكاتب المصري محمود قاسم الذي أنفق سنوات في جمع مادة (موسوعة الممثل في السينما العربية 1927-2013) إنه واجه صعوبات كبيرة في جمع مادة الموسوعة نظرا لوجود كثير من الأجانب والعرب الذين قاموا بأدوار في الأفلام المصرية إضافة إلى عمل ممثلين مصريين في أفلام عربية.

ويضيف أن من الصعوبات أيضا عدم وجود مادة كافية عن حياة الممثل الذي ”يسوؤه دائما ذكر تاريخ ميلاده الحقيقي... الكثير من المعلومات عن الفنان مبتسرة“ إذ لم يحصل بعضهم على شهادات مرموقة وتتسم السير الذاتية بالضبابية كما يحمل الممثل أحيانا اسما مستعارا لأسباب عائلية مثل أحمد مشرقي (1906-1986) وهو ”الاسم المستعار للمخرج توجو مزراحي حيث عمل بهذا الاسم خوفا من أبيه“ ومزراحي مخرج أفلام (ليلى) و(ليلى في الظلام) لليلى مراد (1918-1995).

والموسوعة التي أصدرتها الهيئة المصرية العامة للكتاب تقع في 615 صفحة من قطع كبير جدا وهي مزودة بصور للممثلين من بعض أفلامهم.

وتكشف الموسوعة أن بعض مخرجي الأفلام والمسلسلات التلفزيونية عملوا بالتمثيل ومنهم مخرج الدراما المصري أحمد توفيق (1930-2005) الذي مثل في أفلام من كلاسيكيات السينما المصرية منها (القاهرة 30) لصلاح أبو سيف و(شيء من الخوف) و(ثرثرة فوق النيل) لحسين كمال و(ميرامار) و(على من نطلق الرصاص) لكمال الشيخ.

أما حسن الإمام الذي أخرج أفلاما منها ثلاثية (بين القصرين) و(قصر الشوق) و(السكرية) عن روايات نجيب محفوظ فشارك بأدوار في أربعة أفلام آخرها (مدافن مفروشة للإيجار) 1986 كما شارك المخرج البارز خيري بشارة في أفلام منها (زوجة رجل مهم) 1987 لمحمد خان.

وهناك مخرجو مسرح مصريون شاركوا بالتمثيل في أفلام سينمائية منهم جلال الشرقاوي في أفلام منها (خلي بالك من عقلك) بطولة عادل إمام. أما أحمد عبد الحليم الذي قام ببطولة فيلم مصري واحد هو (يوميات نائب في الأرياف) 1969 للمخرج توفيق صالح فلم يقدم أدوارا كبيرة رغم مشاركته في خمسة أفلام أخرى.

وتلقي الموسوعة أضواء على ظواهر منها ارتباط عمل ممثل بمخرج معين فلا نكاد نراه يشارك في أعمال لمخرجين آخرين مثل الممثل المصري أحمد محرز (1949-2008) بطل فيلم (عودة الابن الضال) 1975 ليوسف شاهين إذ شارك محرز في فيلمي (إسكندريه ليه) 1979 و(حدوتة مصرية) 1982 لشاهين واختفى 19 عاما ثم شارك عام 2001 في فيلم (سكوت ح نصور) لشاهين وهو الفيلم الوحيد الذي مثلت فيه المطربة التونسية لطيفة.

كما تسجل الموسوعة أن ممثلين عربا وأجانب لمعوا في السينما المصرية منها اليونانية كيتي (1929-1991) التي برعت في الرقص والتمثيل وشاركت إسماعيل ياسين عددا من أفلامه الكوميدية واستيفان روستي الذي ولد عام 1891 لأب نمساوي وشارك في إخراج أول فيلم مصري (ليلى) عام 1927 ثم أصبح أشهر شرير خفيف الظل في السينما المصرية.

ومن العرب الذين برزوا في السينما المصرية السوداني إبراهيم خان (1932-2007) واللبنانيون بديعة مصابني (1894-1974) التي تزوجت نجيب الريحاني وبشارة واكيم (1889-1949) وآسيا (1904-1986) -التي أنتجت أيضا افلاما منها (الناصر صلاح الدين) ليوسف شاهين- وإدمون تويما (1897-1975) الذي اشتهر بدور مدرس اللغة الفرنسية ومن أفلامه (دعاء الكروان) بطولة فاتن حمامة.

وكانت نقابة الممثلين في مصر أصدرت عام 2008 قرارا يمنع الممثلين العرب أن يشاركوا بأكثر من عمل واحد سنويا ”مهما كانت نجوميتهم أو تاريخهم“ بنص القرار الذي أثار غضب كثير من الممثلين العرب والمصريين أيضا.

وتسجل الموسوعة أن السنوات الأخيرة شهدت عددا أقل في المشاركات العربية بالتمثيل في أفلام مصرية.. ومن السوريين الذين شاركوا في أفلام مصرية جومانا مراد وباسم ياخور وجمال سليمان وسلاف فواخرجي ومن تونس الممثلة درة ومن المغرب سناء موزيان ومن الأردن فيدرا (فرح) وإياد نصار الذي شارك في أفلام آخرها (مصور قتيل) 2012 كما قام بدور حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان المسلمين في مسلسل (الجماعة) 2010.

كما تسجل أن مشاركة ممثلين في فيلم واحد مثل أنور أحمد (1913-1984) وهو كاتب وناقد فني اختاره المخرج أحمد بدرخان لبطولة فيلم (مصطفى كامل) 1952 عن حياة الزعيم المصري البارز. كما شاركت سميحة مراد ابنة المطرب زكي مراد وشقيقة ليلى ومنير مراد عام 1951 في التمثيل في فيلم واحد هو (طيش الشباب) لأحمد كامل مرسي. وشاركت المطربة المغربية سميرة سعيد في فيلم واحد هو (سأكتب اسمك على الرمال) الذي أخرجه المغربي عبد الله مصباحي عام 1979 وقام ببطولته الممثل المصري عزت العلايلي.

أما الموسيقيون الممثلون فكان نصيب الموسيقي المصري رياض السنباطي (1906-1981) -الذي لحن أروع ما غنت أم كلثوم- فيلما واحدا هو (حبيب قلبي) 1952 وشارك محمد الموجي ملحن أغنيتي (اسأل روحك) و(للصبر حدود) لأم كلثوم بثلاثة أفلام آخرها (العزاب الثلاثة) 1964.

إعداد سعد علي للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below