18 نيسان أبريل 2013 / 13:13 / بعد 5 أعوام

ترشيح الصحفية الراحلة ماري كولفين لجائزة أورويل البريطانية

لندن (رويترز) - رشحت ماري كولفين المراسلة الصحفية الأمريكية التي قتلت في سوريا العام الماضي لجائزة أورويل الأدبية البريطانية للكتابة السياسية يوم الخميس.

ماري كولفين الصحفية الأمريكية التي قتلت في سوريا العام الماضي في صورة التقطت في مصراته في ليبيا يوم 4 يونيو حزيران 2011. تصوير: زهرة بن سمرة - رويترز

وقتلت كولفين التي كانت تعمل لدى صحيفة صنداي تايمز البريطانية مع زميلها المصور الفرنسي ريمي أوشليك عندما هاجمت القوات الحكومية السورية مدينة حمص في فبراير شباط من العام الماضي حيث أصابت قذائف صاروخية المنزل الذي كانا يقيمان فيه.

ونشر كتاب ”على خط النار: الأعمال الصحفية المجمعة لماري كولفين“ في ابريل نيسان الماضي. ويختتم الكتاب برسالتها الصحفية الأخيرة من حمص.

وكتاب كولفين واحد من سبعة كتب وقع عليها الاختيار للمنافسة في المرحلة الثانية من بين 210 كتب رشحت لجائزة أورويل التي بدأ منحها قبل عشر سنوات لمكافأة الأعمال ”التي تقترب من طموح جورج أورويل بتحويل الكتابة السياسية إلى فن“.

وقالت جين سيتون مديرة الجائزة إن أعضاء لجنة التحكيم بدأوا من جملة أورويل ”نقطة البداية بالنسبة لي هي دائما شعور بالمشاركة .. شعور بالظلم.“

وقالت سيتون في بيان ”هذا هو ما بحثت عنه لجنة التحكيم ووجدته. الكتابة الموزونة الهادئة غير الغاضبة.“

وكانت كولفين (56 عاما) ضمن 17 صحفيا محترفا و44 ممن يمارسون الصحافة الشعبية قتلوا في سوريا العام الماضي وفقا لمنظمة صحفيون بلا حدود ومقرها باريس.

ورشح كذلك للجائزة التي ستعلن نتيجتها يوم 15 مايو أيار كتاب ”مذكرات احتلال“ للمحامي والكاتب الفلسطيني رجا شحادة الذي فاز بجائزة اورويل عام 2008.

ورشح للمرة الثانية المحامي البريطاني المدافع عن حقوق الانسان كليف ستافورد سميث وهذه المرة عن كتابه ”الظلم“ الذي يتحدث عن عقوبة الاعدام في الولايات المتحدة.

والمرشحون الآخرون هم كارمن بوجان عن كتاب ”دفن الآلة الكاتبة“ الذي يتحدث عن النشأة في رومانيا في عهد تشاوتشيسكو وريتشارد هولواي اسقف ادنبره السابق عن كتابه ”مغادرة الاسكندرية“ وبانكاج ميشرا عن كتابه ”من انقاض الامبراطورية“ وايه.تي وليامز استاذ القانون البريطاني عن كتابه ”قتل بريطاني تماما: موت بهاء موسى“.

واختير ستة صحفيين من بين 155 ترشيحا لجائزة الصحافة لهذا العام وهم جميل اندرليني من فايننشال تايمز وتوم برجين من رويترز وإيان كوباين من جارديان واندرو نورفولك من تايمز وكريستينا باترسون وكيم سينجوبتا من اندبندنت.

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below