4 شباط فبراير 2013 / 08:43 / منذ 5 أعوام

مدير البولشوي يسافر الى المانيا للعلاج بعد الهجوم عليه بمادة حمضية

موسكو (رويترز) - خرج المدير الفني لفرقة باليه البولشوي الروسية من مستشفى في موسكو يوم الإثنين مرتديا نظارة سوداء وقال إنه يشعر بتحسن بعدما تعرض لهجوم بمادة حمضية أضر بوجهه وعينيه وسيسافر لتلقي العلاج في مستشفى بألمانيا.

المدير الفني لفرقة باليه البولشوي الروسية يتحدث إلى الصحفيين لدى مغادرته مستشفى في العاصمة موسكو لتلقي العلاج في مستشفى بالمانيا يوم الاثنين - رويترز

وقال سيرجي فيلين (42 عاما) قبل خروجه من المستشفى إنه يعرف من يقف وراء الهجوم الذي تعرض له الشهر الماضي وأوضح أنه يعتقد أن الأمر له علاقة بعمله في مسرح البولشوي العريق في روسيا.

وأضاف للصحفيين أثناء خروجه من المستشفى وكانت هناك ضمادة على الجزء السفلي من وجهه ”أشعر أنني بخير بل حتى يمكنني القول أنني في حالة عظيمة.. لو كان يمكنني فقط أن أرى بشكل أفضل. لكن يمكنني أن أقول أنني بحالة جيدة.“

وكان فيلين قد قال للتلفزيون الرسمي الروسي قبل خروجه من المستشفى إنه سامح الشخص الملثم الذي رشه برذاذ الحامض على وجهه أمام شقته في موسكو لدى عودته الى المنزل يوم 17 يناير كانون الثاني.

وردا على سؤال عمن هاجمه قال فيلين في مقابلة تلفزيونية ”كل إنسان لديه قلب وقلبي يعرف من فعل هذا وفي داخلي لدي إجابة على هذا السؤال.“

وفيلين من أشهر الشخصيات في روسيا حيث شغل منصب المدير الفني لفرقة باليه البولشوي منذ نحو عامين. وصرح بأن الهجوم عليه جاء بعد تلقيه تهديدات متكررة وربما كان ذلك بدافع المنافسة أو الاستياء.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below