14 كانون الثاني يناير 2014 / 16:38 / بعد 4 أعوام

مهرجان الأقصر للسينما المصرية والأوروبية يعرض فيلما مصريا مثيرا للجدل

القاهرة (رويترز) - تبدأ الأسبوع القادم في مدينة الأقصر بجنوب مصر الدورة الثانية لمهرجان الأقصر للسينما المصرية والأوروبية الذي يفتتح بالفيلم المصري (لا مؤاخذة) في عرضه العالمي الأول كما يعرض المهرجان فيلما مصريا آخر مثيرا للجدل لتناوله قضية المثلية.

وفيلم الافتتاح الذي أخرجه عمرو سلامة يتنافس في مسابقة الأفلام الطويلة للمهرجان مع أفلام تمثل كلا من روسيا والسويد وجورجيا والتشيك وسلوفاكيا ورومانيا والنرويج واليونان وإسبانيا وصربيا.

ويفتتح المهرجان الأحد القادم ويستمر أسبوعا بمشاركة 62 فيلما من 20 دولة. وتنظم المهرجان مؤسسة (نون للثقافة والفنون) وهي منظمة أهلية لا تهدف للربح.

وقالت مديرة مؤسسة نون ماجدة واصف وهي رئيسة المهرجان في بيان يوم الثلاثاء إن المهرجان ينظم أنشطة متعددة منها ندوة (السينما والتغيير السياسي والاجتماعي) بمشاركة مثقفين مصريين بارزين منهم بهاء طاهر وعلى أبو شادي ومحمد كامل القليوبي ونبيل عبد الفتاح.

وأضافت أن المهرجان سيكرم المخرج الروسي فلاديمير منشوف رئيس لجنة التحكيم التي تضم في عضويتها الممثلة الألمانية فرنشيسكا بيتري والمنتج البلجيكي جاك لوران والمنتجة الفرنسية ليز فايول والإستونية كادي لوك مديرة مهرجان السينما الأوروبية المستقلة والممثلة اليونانية كاترينا ديداسكالو ومدير التصوير المصري سعيد شيمي.

ويكرم المهرجان أيضا الممثل المصري نور الشريف الذي سيعرض له أربعة أفلام هي (زوجتي والكلب) لسعيد مرزوق و(زمن حاتم زهران) لمحمد النجار و(ناجي العلي) و(ليلة ساخنة) لعاطف الطيب.

ويتنافس في مسابقة الأفلام القصيرة 23 فيلما أما بقية الأفلام فتعرض خارج المسابقتين.

وقال البيان إن المهرجان سيعرض خارج المسابقة الفيلم المصري (أسرار عائلية) بحضور مخرجه هاني فوزي ومؤلفه محمد عبد القادر والممثل الشاب محمد مهران الذي قام ببطولته.

وأثار الفيلم جدلا واسعا حيث رفضت الرقابة على المصنفات الفنية التصريح بعرضه تجاريا بسبب تناوله مثلية الجنس ولكن ”اللجنة العليا للتظلمات أجازت عرضه تجاريا. وتدور أحداث الفيلم حول قصة حقيقية لمعاناة شاب من المثلية والمشاكل التي يواجهها مع المجتمع قبل أن يتم علاجه منها“ كما قال بيان المهرجان.

وينظم المهرجان قسما لكلاسيكيات السينما المصرية يعرض فيه ثلاثة أفلام روائية هي (المومياء) لشادى عبد السلام و(شيء من الخوف) لحسين كمال و(الطوق والإسورة) لخيري بشارة إضافة إلى الفيلم التسجيلي (وقائع الزمن الضائع.. محمد بيومي) لمحمد كامل القليوبي.

ويحتفي المهرجان بالسينما الألمانية الجديدة من خلال عرض ثمانية أفلام تمثل تيارات فنية مختلفة.

ويحتفي المهرجان بالسينما المصرية المستقلة حيث بعرض ثمانية أفلام هي (المدينة) ليسري نصر الله و(كليفتي) لمحمد خان و(بصرة) لأحمد رشوان و(الشتا اللي فات) لإبراهيم البطوط و(هرج ومرج) لنادين خان و(عشم) لماجي مرجان و(الخروج للنهار) لهالة لطفي و(فرش وغطا) لأحمد عبد الله السيد.

ويمنح المهرجان ثلاث جوائز هي جائزة عمود الجد الذهبي (عمود الحياة الذهبي) لمخرج أفضل فيلم روائي طويل وجائزة عمود الجد الفضي (عمود الحياة الفضي) وهي جائزة لجنة التحكيم الخاصة وتمنح للمخرج وجائزة عمود الجد البرونزي (عمود الحياة البرونزي) وهي جائزة العمل الأول وتمنح للمخرج.

وقال المهرجان في وقت سابق إن 70 شابا من محافظات الصعيد بمصر و30 شابا من طلاب أكاديمية الفنون بالقاهرة سيشاركون في ورش فنية متخصصة لتعليم الشباب أساسيات صناعة الأفلام والتصوير السينمائي.

إعداد سعد علي للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below