31 كانون الثاني يناير 2014 / 15:35 / منذ 4 أعوام

خبراء اليونسكو يتفقدون متحفا مصريا أصابه تفجير تمهيدا لإطلاق حملة تبرعات

القاهرة (رويترز) - أعلن وزير مصري يوم الجمعة أن حادث تفجير سيارة ملغومة قبل أسبوع أدى إلى تدمير العشرات من القطع الأثرية في متحف الفن الإسلامي بالقاهرة حيث فقدت عملة معدنية تعود لعام 77 هجرية وتهشمت 74 قطعة أثرية بالكامل وتفككت 26 قطعة وأن هناك 1306 قطع أثرية سليمة من إجمالى 1471 قطعة نادرة بالمتحف الذي يضم أكثر من 92 ألف قطعة.

ضباط شرطة وافراد يقفون امام واجهة متحف الفن الاسلامي المدمرة في وسط القاهرة يوم 24 يناير كانون الثاني 2014 - رويترز

وقال وزير الدولة لشؤون الآثار محمد إبراهيم فى مؤتمر صحفي بالمتحف عقب جولة داخل المتحف مع أعضاء بعثة اليونسكو التي تضم خبراء في الهندسة المعمارية والفنون المتحفية إن القطع التي تم تدميرها نتيجة الانفجار تشمل آثارا خشبية وخزفية وزجاجية وأحجارا كريمة وبعض الحلي.

وأضاف أن من القطع الأثرية السليمة في المتحف 11 قطعة سلاح و18 مخطوطا و27 مكيالا و16 سجادة و63 قطعة نسيج و67 قطعة من العاج.

وتعرض مبنى متحف الفن الإسلامي ومحتوياته للتلف والتدمير الجمعة الماضي نتيجة تفجير سيارة ملغومة استهدفت مديرية أمن القاهرة المواجهة للمتحف وأدى التفجير إلى قتل أربعة أشخاص على الأقل وإصابة العشرات.

وقالت وزارة الدولة لشؤون الآثار الأسبوع الماضي إن منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) سوف توفد بعثة فنية من خبرائها لتقدير حجم الأضرار ”تمهيدا لتعبئة كافة إمكانيات المنظمة الدولية للمساهمة في مشروعات الترميم الخاصة بمبنى المتحف ومقتنياته الأثرية“ التي تمثل فنون الحضارة الإسلامية باتساع المسافة من الصين والهند حتى الأندلس.

وقالت وزارة الآثار الأسبوع الماضي إن إيرينا بوكوفا المدير العام لليونسكو ”قدمت مساهمة مالية فورية من ميزانية قطاع الثقافة بالمنظمة قدرها 100 ألف دولار لصالح مشروع ترميم المتحف ومقتنياته“ التي ستصل تكلفته المبدئية إلى نحو 100 مليون جنيه مصري (نحو 14 مليون دولار).

وقال محمد سامح عمرو مندوب مصر الدائم لدى اليونسكو يوم الجمعة في المؤتمر الصحفي إن بعثة اليونسكو ستواصل عملها لمدة ثلاثة أيام لإعداد تقارير فنية لتقدير حجم المساعدات المادية ”من خلال إطلاق حملة تبرعات دولية وتقديم مساعدات فنية لترميم المتحف وإعادته إلى ما كان عليه.“

وأعلن الممثل المصري محمد صبحي في المؤتمر عن تبرعه بمبلغ 50 ألف جنيه مصري كنواة لصندوق قال إنه سيتبنى إنشاءه لتلقي تبرعات المواطنين وفي مقدمتهم الفنانون ورجال الأعمال لصالح مشاريع صيانة الآثار والتراث المصري.

وكانت الوزارة أعلنت الثلاثاء الماضي عن فتح حساب رسمي بالعملات الأجنبية والمحلية يحمل اسم (صندوق إنقاذ التراث المصري) -ويضم مجلس إدارته خبراء في التراث من مصر وخارجها- لقبول تبرعات بهدف تمويل إعادة تأهيل وترميم المتاحف والمواقع الأثرية التي تضررت منذ الانتفاضة التي أنهت حكم الرئيس السابق حسني مبارك قبل ثلاث سنوات.

وتعرضت متاحف ومواقع ومخازن أثرية لاعتداء ونهب منذ ”جمعة الغضب“ 28 يناير كانون الثاني عام 2011 ذروة الاحتجاجات التي عجلت بخلع مبارك واستمرت الاعتداءات خلال حكم محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين والذي واجه احتجاجات حاشدة دفعت الجيش لعزله في الثالث من يوليو تموز الماضي. وبعد فض قوات الأمن اعتصامين لأنصاره هاجم متشددون متحف ملوي في جنوب البلاد ودمروه.

إعداد سعد علي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below