30 آب أغسطس 2008 / 04:51 / بعد 9 أعوام

لعبة فيديو جديدة تصور مرتزقة يغزون فنزويلا

كراكاس (رويترز) - تطرح شركة امريكية في مطلع هذا الاسبوع لعبة فيديو جديدة تصور مرتزقة يهاجمون فنزويلا ولاقت انتقادات في الدولة الغنية بالنفط الواقعة في امريكا اللاتينية بوصفها مخططا للغزو.

<p>الرئيس الفنزويلي هوجو تشافيز خلال حضوره مراسم في تيجوسيجالبا بهندوراس يوم الاثنين. تصوير: ادجارد كاريدو - رويترز.</p>

ومن المرجح ان يثير طرح هذه اللعبة غضب حلفاء الرئيس هوجو تشافيز وهو مناهض لواشنطن هدد في الماضي بوقف صادرات النفط الى الولايات المتحدة.

وقالت الشركة في بيان صحفي ان لعبة ”المرتزقة 2.. العالم في لهب“ ستطرح يوم الاحد من جانب وحدة بشركة ”الكترونيكس ارتس“ وهي تصور ”فنزويلا مدمرة بشكل كامل“.

وتقول الشركة عن اللعبة في موقعها على الانترنت ”طاغية متعطش للسلطة يستخدم امدادات نفط فنزويلا للاطاحة بالحكومة وتحويل البلاد الى منطقة حرب“.

وفي 2006 عندما اعلن عن اللعبة لاول مرة وصفها مشرعون من ائتلاف تشافيز بأنها نموذج لحملة دعائية بتحريض من الحكومة ضد الرئيس تشافيز قد تساعد في الاعداد نفسيا لغزو حقيقي.

وقال جيف براون المتحدث باسم ”الكترونيك ارتس“ ان ”كل الجدل المثار حول هذا هو من نوع من الهزل“. ”في نهاية الامر يتعين ان تذكر نفسك بأنها لعبة فيديو بكل معنى الكلمة“.

وقالت الحكومة يوم الجمعة انها لا يمكنها التعليق على طرح هذه اللعبة على الفور.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below