1 نيسان أبريل 2008 / 00:42 / منذ 10 أعوام

أعمال "جديدة" للمثال محمود مختار بالمعرض العام للتشكيليين المصريين

القاهرة (رويترز) - يشارك نحو 400 تشكيلي مصري في (المعرض العام) الذي افتتحت دورته الحادية والثلاثون مساء يوم السبت ويكرم أربعة رواد كضيوف شرف هم لبيب تادرس (1894-1943) وزينب عبده (1903-1993) وكوكب يوسف العسال (99 عاما) ومحمود مختار.

ويعتبر مختار (1891-1934) رائدا لفن النحت في العصر الحديث بعد توقف نحت التماثيل من مادة الجرانيت منذ أكثر من ألفي عام في مصر التي ازدهر فيها منذ العصور القديمة هذا الفن حيث شيدت معابد فرعونية وزينت بمسلات وتماثيل لملوك مصر وكبار رجال الدولة.

ويعرض لمختار 31 تمثالا أحدها عبارة عن 20 قطعة هي أجزاء تمثال مهشم اضافة الى قوالب لتماثيل ووجوه من الجص ونماذج من القواعد التي استخدمها لتماثيله الميدانية وتماثيل لنساء الاحياء الشعبية وتمثال للزعيم سعد زغلول.

والاعمال من مقتنيات أسرة مختار وتعرض لاول منذ وفاته ومنها تخطيطات على الورق (ماكيتات) بالالوان أو الابيض والاسود لتمثاله الشهير (نهضة مصر) وصورة فوتوغرافية لسعد زغلول بجوار تمثال نهضة مصر بعد اكتماله.

كما تعرض لمختار أيضا لوحة من البرونز لرأس مزين بقبعة تجمع بين الشكل الفرعوني والحديث ويبدو الرأس كأنه خارج من مياه نهر النيل وتمتد الذراعان في صلابة لملامسة الماء والهواء بطول اللوحة ويخرج من قبضتي اليدين ما يشبه الشرر أو الكهرباء.

وقال عماد أبو غازي أستاذ التاريخ بجامعة القاهرة ان هذا العمل -الذي أعارته أسرة مختار للعرض- يجمع بين الطبيعة المصرية القديمة والحديثة وهو نموذج لعمل نحتي كبير ”خطط له أن يوضع بمحطة كهرباء خزان أسوان“ في أقصى جنوب البلاد.

وتستمر الدورة الحالية للمعرض العام 100 يوم بمتحف الفن المصري الحديث في دار الاوبرا المصرية حيث خصصت أربع قاعات لضيوف الشرف لعرض لوحات تادرس وزينب عبده وكوكب يوسف العسال اضافة الى مختار.

والمعرض العام هو أحد أنشطة المهرجان الثاني للابداع التشكيلي الذي يضم أيضا (صالون الشباب) و(صالون مصر) و(مسابقة العمل الجداري) التي يعلن عنها يوم 24 ابريل نيسان.

وقال محسن شعلان رئيس قطاع الفنون التشكيلية ان المعرض العام يعرض سنويا أعمالا لتشكيليين من أجيال واتجاهات فنية مختلفة في الرسم والتصوير والنحت وغيرها. ويكشف المعرض هذا العام ”عن الثراء والتنوع“ في الحركة التشكيلية في البلاد.

وأضاف في دليل المعرض أن الدورة الحالية تتزامن مع احتفالات مصرية بمرور مئة عام على تأسيس ”أول مدرسة للفنون الجميلة في الوطن العربي عام 1908 بالقاهرة“.

ومن أكبر المشاركين سنا في المعرض العام عبد الغني الشال (92 عاما) وجاذبية سري (83 عاما) وأمين ريان (83 عاما) وصبري محمد عبد الغني (85 عاما) وعلي عزام (79 عاما) وحسن عثمان (79 عاما) وصبري جرجس (79 عاما) وطه حسين (79 عاما) ومريم محمد عبد العليم (78 عاما) ومريم ابراهيم فهمي (77 عاما).

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below