30 كانون الثاني يناير 2008 / 16:08 / بعد 10 أعوام

مثقفون عرب يحتجون على وجود اسرائيل ضيف شرف بمعرض تورينو بايطاليا

القاهرة (رويترز) - احتج مثقفون عرب على أن تحل اسرائيل ضيف شرف بمعرض تورينو للكتاب في ايطاليا في مايو ايار القادم بالتزامن مع الذكرى الستين لقيامها كما تنظم الجمعية المصرية للدراسات التاريخية في ابريل نيسان مؤتمرا علميا لبحث حقيقة أوضاع اليهود في العالم العربي.

وقال محمد سلماوي رئيس اتحاد كتاب مصر والامين العام لاتحاد الكتاب العرب يوم الاربعاء لرويترز انه أرسل رسالة احتجاج الى اتحاد الكتاب في ايطاليا طالبا تفسيرا لمثل هذه الاستضافة ”التي تعد استفزازا في وقت تحاصر فيه اسرائيل قطاع غزة كما أن استضافة اسرائيل في معرض للكتاب سابقة يمكن تكرارها -اذا لم يتخذ الكتاب العرب موقفا رافضا- في معارض أكثر أهمية من معرض تورينو الذي لا أهمية له.“

وأضاف أن معرض تورينو بمثل هذا السلوك يستفز المشاعر العربية بلا مبرر وخاصة أن مصر كانت مرشحة للاستضافة بعد أن حلت ايطاليا ضيف شرف على معرض القاهرة الدولي للكتاب عام 2007.

وقال انه سيقاطع معرض تورينو بشكل شخصي حيث سيصدر له كتاب مترجم الى الايطالية وتلقى دعوة لحضور حفل توقيعه بالمعرض ”ولكن المقاطعة واجب في مثل هذه الظروف.“

وكان اتحاد الكتاب بالاردن قد أعلن احتجاجه في بيان غاضب ”على معرض تورينو للكتاب على الاحتفاء بدولة العنصرية والاغتصاب والقتل وتقديمها كضيف شرف للمعرض هذا العام فهذا الموقف يتنافى مع الارث الانساني الايطالي المشرف ومع القيم الانسانية النبيلة المشتركة.“

وأثير في مصر في الشهور الماضية جدل واسع حول أوضاع اليهود المصريين وعلاقتهم باسرائيل ومصائرهم بعد خروجهم من البلاد بين عامي 1948 و1956.

وردا على مثل هذا الجدل تنظم الجمعية المصرية للدراسات التاريخية في ابريل نيسان القادم مؤتمرا علميا عنوانه (اليهود في الوطن العربي.. عزلة أم انتماء).

وقال الدكتور رءوف عباس رئيس الجمعية لرويترز يوم الاربعاء ان المؤتمر سيسعى الى بحث حقيقة أوضاع اليهود في العالم العربي بمنهج علمي يستند الى وقائع التاريخ في ضوء التيارات الفكرية المؤثرة في الاحداث.

وقالت الجمعية التاريخية في بيان تمهيدي حول المؤتمر انه ”قبل اقامة دولة اسرائيل على أرض فلسطين في منتصف مايو 1948 في أعقاب انهاء بريطانيا لانتدابها هناك (1922-1948) لم تكن هناك مشكلة لليهود في أقطار الوطن العربي... كانوا جزءا من النسيج السكاني... كان لبعض اليهود في اطار الحكومات الاسلامية مكانة ملحوظة في دوائر الحكم ومكانة اجتماعية تحققت لهم من العمل بالمال والتجارة.“

وأضاف البيان أن المؤتمر الصهيوني الاول الذي عقد في مدينة بال بسويسرا في أغسطس اب 1897 للبحث عن وطن ليهود أوروبا لم يهتم به يهود البلاد العربية حيث ”لم تكن لهم مشكلة حيث يعيشون. وكذلك لم يرتبطوا بنشاط المنظمة الصهيونية العالمية التي تأسست للبحث عن وطن. فلما وضعت فلسطين تحت الانتداب البريطاني لتنفيذ وعد بلفور (1917) واقامة وكالة لشؤون اليهود بدأت مشاعر القلق والخوف بين العرب مسيحيين ومسلمين بشأن المصير والمستقبل خاصة وأنهم قد رأوا بأعينهم جموع يهود أوروبا تتسلل الى فلسطين تحت حماية الادارة البريطانية.“

وشدد البيان على أن القومية العربية فكرة علمانية تقوم على وحدة اللغة والارض وليس وحدة الدين والعرق وتشمل اليهود العرب بالضرورة منتقدا ”موجة اشهار سلاح معاداة السامية لكل من ينتقد الصهيونية وكأن العرب غير ساميين“.

ويشمل المؤتمر محاور منها (الحياة الاجتماعية لليهود العرب عبر التاريخ) و(النشاط الاقتصادي لليهود العرب) و(الدور السياسي لليهود العرب) و(الابداع الفني والادبي لليهود العرب) و(اليهود من الملة الدينية الى الطائفة الاجتماعية) و(اليهود من الطائفة الاجتماعية الى الاقلية السياسية) و(تنازع ولاء اليهود بين الدين والوطن) و(يهود العرب ويهود أوروبا.. أضواء للمقارنة) و(حقيقة السامية بين اللغة والعرق) و(الغرب الاوروبي الامريكي- المسيحي وصناعة عزلة اليهود وعدم اندماجهم).

من سعد القرش

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below