31 آب أغسطس 2008 / 15:22 / بعد 9 أعوام

الفلسطينيون يستعدون لاستقبال رمضان

غزة (رويترز) - تدفق الفلسطينيون في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية العربية على الاسواق لشراء المواد الغذائية استعدادا لشهر رمضان. ويشارك الفلسطينيون نحو مليار مسلم في أكثر من 50 دولة حول العالم الاستعدادات لشهر الصوم الذي يبدأ أول سبتمبر أيلول.

<p>بائع فلسطيني يعرض فاكهة وخضروات في نابلس يوم الاحد. تصوير: عابد عمر - رويترز.</p>

وكانت وسائل الاعلام المحلية في الكثير من الدول الاسلامية وخاصة السعودية ومعظم دول الخليج العربية قد أعلنت بدء صيام شهر رمضان يوم الاثنين.

وأعلنت المجالس الدينية في السعودية والكويت وقطر والبحرين والامارات العربية المتحدة عدم التمكن من رصد هلال شهر رمضان ليلة السبت وبذلك يكون الاحد المتمم لشهر شعبان.

وعلق الفلسطينيون الزينات والفوانيس في أنحاء مدن وبلدات الضفة الغربية والقدس الشرقية العربية وقطاع غزة.

وتنافس أصحاب المحال التجارية في أساليب بيع مستلزمات رمضان وأمكن سماع الكثيرين وهم يحاولون جذب الزبائن بالنداء على بضائعهم بعبارات جذابة.

وأمضى البعض ساعات اضافية في صنع حلويات رمضان مثل الكنافة والقطائق المحشوة بالمكسرات.

ولكن هذا العام كان صعبا على الكثير من الفلسطينيين وخاصة في قطاع غزة حيث تهيمن حركة حماس على القطاع منذ العام الماضي مما دفع اسرائيل لفرض حصار على القطاع الساحلي.

وأبلغ أحد أصحاب المحال التجارية ويدعى أبو وائل رويترز ان عدد الزبائن قليل للغاية.

وقال آخرون من أصحاب المحال التجارية ومنهم بشير بلعاوي ان أسعار السلع وخاصة الرمضانية التي تباع في أسواق غزة ارتفعت بشكل كبير لانها لا تأتي من المعابر المعروفة.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below