22 آذار مارس 2008 / 07:57 / بعد 10 أعوام

الزوار في بولندا يعيدون تمثيل طريق الآلام

وارسو (رويترز) - يتجمع عشرات الآلاف من البولنديين كل عام في بلدة كالواريا زبرزيدوفسكا في جنوب بولندا للمشاركة في موكب يقام في ذكرى طريق الآلام الذي سار عليه السيد المسيح قبل صلبه.

<p>اشخاص يسيرون وبينهم قس يحمل صليب في موكب يقام في ذكرى طريق الالام الذي سار عليه المسيح في احدى البلدات جنوب بولندا يوم الجمعة. رويترز</p>

والموكب الذي يبدأ بعد شروق الشمس مباشرة هو واحد من أهم المناسبات في التقويم الكاثوليكي البولندي ويمثل بداية عطلة عيد القيامة في بولندا.

وقالت امرأة تزور الموقع كل عام للمشاركة في الموكب ”نحن سعداء جدا لوجودنا هنا نأتي إلى هنا كل عام وهذه هي عقيدتنا وهذا هو تقليدنا نحن نؤمن بها ونأتي إلى هنا.“

ويشمل الموكب اعادة تمثيل دراماتيكي لعملية صلب المسيح من قبل ممثلين ومتطوعين. ورغم جدية الأمر إلا انها تعد مناسبة جيدة للعائلات للخروج والاستمتاع.

وتحدث صبي يشاهد الأحداث عن الجزء المفضل له في القصة وقال ”افضل ما نحبه هو الجزء الذي لا يؤمنون فيه بأن المسيح اله ثم بعثه في وقت لاحق وظهوره أمام الرسل.“

وموكب عيد القيامة هو واحد من أكبر المراسم من نوعه في اي مكان في العالم تغمر شعبيته تماما البلدة الصغيرة التي يبلغ تعدادها أربعة آلاف شخص.

وفسر زوجان الصلة التي تربطهما بالدير والأرض الملحقة به حيث يقام الموكب.

وقال فوجسيتش اوليسكي ”نحن مرتبطان دينيا بهذا المكان“. وأضافت زوجته تريزا ”/مزار/ العذراء مريم في كالواريا مهم جدا هنا نحن نصلي لها واطلب منها الحماية لعائلتنا وهي تساعدنا وتحمينا انها مهمة جدا لنا.“

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below