23 كانون الأول ديسمبر 2007 / 04:09 / بعد 10 أعوام

سرقة لوحة لبيكاسو من متحف في ساو باولو غير مجهز بنظام انذار

ساو باولو (رويترز) - قال مسؤولون ووسائل اعلام في البرازيل ان متحف ساو باولو للفنون الذي سرقت منه لوحة زيتية للفنان الاسباني المولد بابلو بيكاسو تقدر بنحو 50 مليون دولار لم يكن به نظام انذار ولم يكن يوجد سوى اربعة حراس غير مسلحين في الخدمة وقت وقوع الحادث.

واقتحم لصوص المتحف - الذي يضم مجموعة من أهم الاعمال الفنية بأمريكا اللاتينية- قبل الفجر يوم الخميس وسرقوا لوحة بيكاسو (بورتريه سوزان بلوش ) ولوحة (عامل البن) للرسام البرازيلي كانديدو بورتيناري.

وقالت الشرطة ان اللصوص استخدموا في العملية التي استمرت ثلاث دقائق رافعة هيدروليك لفتح الباب الرئيسي وعتلة لتحطيم باب زجاجي.

وقال خوسيه سيرا حاكم ساو باولو للصحفيين ”كان أشبه بالفيلم.“

وتصدر خبر السرقة العناوين الرئيسية للصحف يوم الجمعة وخصصت للحدث العديد من صفحاتها الداخلية مركزة على السهولة الواضحة التي ساعدت اللصوص على تنفيذ عمليتهم.

ولا يوجد بالمتحف نظام إنذار أو مراقبة.

والتقطت كاميرات الفيديو التابعة للامن بعض اجزاء من العملية ولكن لانها غير مجهزة للتصوير بالاشعة تحت الحمراء كانت الصور غير واضحة .

ونفذ اللصوص العملية في تمام الخامسة صباحا موعد تغيير نوبات الحراس غير المسلحين.

وقال المتحف ان المجموعة اجمالا --التي تشمل أعمالا لاساتذة أوروبيين منهم فيلازكويز واعمال فنانين اخرين من العصر الحديث مثل دالي-- غير مؤمن عليها.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below