13 كانون الأول ديسمبر 2007 / 00:09 / بعد 10 أعوام

رحلة نهرية للقذافي تغضب رئيس بلدية باريس

باريس (رويترز) - منعت شرطة باريس المارة من عبور الجسور المقامة على نهر السين في المدينة يوم الاربعاء حتى يتمكن الزعيم الليبي معمر القذافي من القيام برحلة نهرية وهو قرار أثار غضب رئيس بلدية المدينة الاشتراكي.

<p>الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي يغادر قصر الإليزيه عقب مباحثاته مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي يوم الاربعاء. تصوير: فيليب وجازيه - رويترز.</p>

وأغضبت زيارة القذافي لباريس التي تستمر خمسة أيام زعماء يساريين اتهموا الرئيس نيكولا ساركوزي بتجاهل مزاعم انتهاكات حقوق الانسان في ليبيا سعيا للحصول على صفقات تجارية مع طرابلس.

وزاد قرار إغلاق الجسور واحدا تلو الآخر أثناء مرور زورق القذافي تحتها حدة الجدل القائم حول زيارته. واغلاق الجسور أمر غير مألوف الى حد بعيد في باريس.

وقال رئيس البلدية برتران ديلانو في بيان ”منع المارة من عبور كل جسور العاصمة بسبب نزهة للزعيم الليبي... هو في حدود علمي سابقة ويمثل مفاجأة وعملا غير لائق للكثير من مستخدمي الجسور في مدينتنا.“

وأغلقت الشرطة الجسور كإجراء أمني لمنع أي شخص من استهداف القذافي وهو يمر في النهر.

ويقوم القذافي بأول زيارة له لفرنسا منذ 34 عاما. وتناول الغداء مع ساركوزي في مقر اقامته الرسمي وأجرى لقاءات في فندق ريتز لكنه لم ير الا القليل من مزارات المدينة التي يشرف الكثير منها على ضفاف السين.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below