4 آذار مارس 2008 / 01:14 / بعد 10 أعوام

ترميم مقابر مصرية منحوتة في الصخر من القرن الاول الميلادي

القاهرة (رويترز) - أعلنت وزارة الثقافة المصرية بدء مشروع ترميم مقابر أثرية ترجع للقرن الأول الميلادي بمنطقة الواحات الداخلة غربي البلاد.

وقال زاهي حواس الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار يوم الاثنين في بيان ان المجلس بدأ الاسبوع الماضي تنفيذ مشروع ترميم مقبرتي المزوقة بالوادي الجديد مضيفا أن أهمية المقبرتين اللتين ترجعان للعصر الروماني أنهما منحوتتان في الصخر وحوائطهما مزينة من الداخل بنقوش دينية زاهية تجمع بين الالهة الفرعونية والرومانية في آن واحد.

وأضاف أن طبيعة المقبرتين أدت إلى سوء حالتهما واغلاقهما عام 1992 لحمايتهما تمهيدا لاعداد ”مشروع لعلاجهما وترميمها واعداد الموقع للزيارة“.

والمقبرة الاولى تخص حاكم المنطقة ويدعى ”بادي أوزير“ ومعناه ” عطية الاله أوزير“ وتتكون من حجرتين متداخلتين عليهما طبقة من الجص وبها نقوش لصاحب المقبرة في زيه الروماني وكذلك عمليات التحنيط والحساب في العالم الاخر إضافة إلى مناظر تمثل الهة مصرية وأبناء حورس الاربعة أما السقف فمزين بمناظر للأبراج السماوية.

وتخص المقبرة الثانية شخصا يدعى ”بادي باستت“ بمعنى ”عطية الالهة باستت“ وتتكون من حجرة واحدة عليها نقوش تسجل موسم حصاد القمح والكثير من الالهة المصرية القديمة.

وقال جمال محجوب رئيس الإدارة المركزية للصيانة والترميم بالمجلس الأعلى للآثار ان أعمال الترميم سبقها مسح أثري شامل لمعرفة حالة الرسوم الجدارية داخل المقبرتين عن طريق فحص طبقة الملاط الحاملة للالوان كما تم تنظيف الرسوم الجدارية من الأتربة وجميع العوالق الاخرى إضافة إلى ربط بعض المساحات الحاملة للون بالصخرة الأم عن طريق الحقن في أماكن متفرقة وتقوية الأرضيات وتثبيت القشور اللونية وملء الأماكن المفقودة.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below