24 نيسان أبريل 2008 / 02:03 / منذ 10 أعوام

نصب تذكاري لمصور رويترز الذي قتله الجيش الاسرائيلي

غزة (رويترز) - أزاح أفراد أسرة فضل شناعة (23 عاما) مصور رويترز الذي قتلته قذيفة دبابة اسرائيلية في الاسبوع الماضي الستار يوم الاربعاء عن نصب تذكاري لذكراه في مدينة غزة.

<p>شناعة يصور في مخيم رفح بقطاع غزة في صورة ألتقطت يوم 4 فبراير شباط 2008. تصوير: ابراهيم أبو مصطفى - رويترز</p>

والنصب التذكاري المقام من الرخام الذي يرتفع لاكثر من متر يحمل كلمات تشير الى انه اقيم لتخليد ”شهيد الحقيقة“ فضل شناعة.

وتمت اقامة النصب بتبرعات من مجموعة من زملاء شناعة المصورين والصحفيين في غزة. واقيم النصب في مكان اعتاد شناعة ان يوقف فيه سيارته امام مكتب رويترز حيث كان يقف لتلقي المكالمات بشأن تقارير الانفجارات او القتال الذي يغطيه.

وقال نضال المغربي مراسل رويترز في غزة ”هنا اقام الناس نصبا لتخليد ذكرى فضل..تلك الروح الرقيقة الحانية. ونحن هنا ليس لنتذكر فقط كم كان شجاعا ومخلصا ولكن ايضا لنعده اننا في كل مرة وكل لحظة نرى هذا النصب ونفكر في فضل علينا ان نعاهده بأننا سنواصل السير على خطاه وسنواصل نقل الحقيقة. لن يتم دفن الحقيقة ابدا كما دفن جثمان فضل. الحقيقة سوف تزهر وسوف ترتفع.“

وملأت صور فضل شارع عمر المختار وهو احد الطرق الرئيسية في غزة. وبكي الصحفيون وهم يتعهدون بالمضي قدما في عملهم تخليدا لذكرى فضل.

وقال ابراهيم برزق مراسل وكالة اسوشيتدبرس للانباء في غزة ”وهذا هو الشيء الصغير المتواضع الوحيد الذي يمكننا ان نفعله لتخليد ذكرى الراحل فضل. فضل..لن ننساك..وستكون دوما في قلوبنا وارواحنا.“

واظهرت صور الاشعة التي عرضها اطباء فحصوا جثمان شناعة في مستشفى الشفاء في غزة العديد من الاسلحة المثيرة للجدل التي اخترقت صدر وساقي المصور الفلسطيني.

وتمزقت السترة الواقية التي كان يرتديها شناعة والتي تحمل كلمة صحافة باللونين الازرق والابيض جراء الهجوم الذي اظهرت الفحوص الطبية انه تسبب في اختراق عدة سهام معدنية بطول 3 سنتيمترات رقبة شناعة لتمزق جسده وعموده الفقري.

وكان شناعة يصور لقطة عامة لمنطقة قتلت فيها غارة جوية اسرائيلية في وقت سابق عدة اشخاص في مكان يبعد حوالي 1.5 كيلومتر من المكان الذي كان يقف فيه. وكان واقفا بجانب سيارته التي تحمل علامة تلفزيون وصحافة.

وامكن رؤية دبابة ايضا في فيلمه المصور على مسافة حوالي 1.5 كيلومتر.

وأطلقت هذه الدبابة قذيفة انفجرت في الهواء بالتناسق مع طلقات تستهدف رش اشخاص بسهام معدنية صغيرة.

وتوقفت الة التصوير بعد لحظات من ذلك الانفجار.

واصيب وفا أبو مزيد فني الصوت المرافق لشناعة في معصمه.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below