3 نيسان أبريل 2008 / 20:00 / منذ 10 أعوام

الحكومة تغلق 18 ملهى ليليا في بيروت بعد شكاوى من السكان

بيروت (رويترز) - يحتمل أن تفقد منطقة الجميزة في بيروت وضعها كواحدة من انشط أحياء الملاهي الليلية في الشرق الاوسط بعد أن استصدر سكان غاضبون من الموسيقى العالية والضجة التي يسببها الزبائن قرارا من وزارة السياحة باغلاق 18 حانة.

<p>رجل يمر بحانة أغلقتها السلطات في منطقة الجميزة في بيروت يوم الخميس. تصوير: شريف كريم - رويترز</p>

وقررت وزارة السياحة اللبنانية هذا الاسبوع اغلاق الحانات بعد أن احتج سكان الجميزة الواقعة شرقي منطقة وسط بيروت على ضوضاء السيارات وصيحات السكارى والضجة.

وفي معظم ليالي السبت يضيق الشارع بالسيارات المتوقفة بينما تدوي الموسيقى من مكبرات الصوت داخل عشرات الحانات والملاهي والمطاعم التي يرتادها زبائن لبنانيون وسائحون حتى الساعات الاولى من الصباح.

وتنتشر في الشارع السكني مبان من الحجر يرجع بناؤها الى مطلع القرن العشرين وهو من مناطق الجذب الرئيسية في بيروت.

وأغلقت عدة حانات في الشارع ابوابها بالفعل ووضعت خارجها اشعارات بالاغلاق. ومعظم المنشآت التي صدر قرار بإغلاقها لم يكن مر على بداية عملها الا بضعة شهور.

لكن سكان الشارع يؤكدون انهم لم يكونوا ينوون قطع أرزاق أصحاب الحانات والعاملين فيها بل اعادة النظام والهدوء الى الشارع.

ولم يتضح بعد مدى تأثير قرار الاغلاق الذي لم يصدر الا قبل يومين على نشاط المطاعم والحانات والملاهي في الجميزة.

وذكر ايلي سمعان صاحب احدى الحانات التي صدر قرار باغلاقها ان أوراقه الرسمية سليمة وأن المشكلة ليست في الضوضاء بل في كثرة عدد الحانات.

وأثار قرار الاغلاق ضجة في وسائل الاعلام وجدلا ساخنا بين السكان الذين يقولون ان له دوافع سياسية. وانشيء منتدى على موقع ”فيس بوك“ الاجتماعي على الانترنت facebook.com للمطالبة باعادة فتح الحانات في شارع الجميزة.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below