25 حزيران يونيو 2008 / 01:53 / بعد 9 أعوام

عودة صحيفة سودانية الى الصدور بعد احتجاج على الرقابة

الخرطوم (رويترز) - استأنفت احدى الصحف المستقلة الرائدة في السودان الصدور يوم الثلاثاء بعد توقفها احتجاجا على الرقابة الحكومية المفروضة على وسائل الإعلام.

وكانت قوات الأمن السودانية قد فرضت الرقابة على الصحف المستقلة الرائجة عادة بعد ان شن متمردو دارفور هجومهم على العاصمة في الشهر الماضي.

وقالت صحيفة أجراس الحرية التي توقفت عن الصدور يوم الخميس انها كانت مستهدفة بصفة خاصة من السلطات التي منعت نشر تسعة مقالات قبل ان تدخل الصحيفة الى المطبعة مباشرة في الاسبوع الماضي.

وقال رئيس التحرير عبد المنعم سليمان انهم استأنفوا الصدور بعد محادثات مع الاحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني. وقال سليمان ان التوقف الذي كان رسالة موجهة الى السلطات من اجل انهاء الرقابة أكسب الصحيفة دعما سياسيا. لكنه قال انه ليس من الممكن استمرار التوقف لحين الغاء الرقابة.

وقالت أجراس الحرية انه من غير المسموح لها نشر موضوعات عن دارفور أو تشاد أو عن الرقابة ذاتها او اي شيء ينتقد تصرفات حزب المؤتمر الوطني الحاكم.

واغلقت قوات الأمن السودانية في مايو ايار لاجل غير مسمى صحيفة ألوان لنشرها معلومات عسكرية حساسة ربما تكون مرتبطة بهجوم المتمردين على العاصمة السودانية.

ويتم استدعاء صحفيين سودانيين في أحيان كثيرة للاستجواب أمام قوات الأمن.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below