25 تموز يوليو 2008 / 00:24 / بعد 9 أعوام

طفل برازيلي يعض كلبا دفاعا عن نفسه

ساو باولو (رويترز) - ذاع صيت طفل في البرازيل عمره 11 عاما بعدما عض كلبا هاجمه وهو يلعب في الفناء الخلفي لمنزل عمه.

وذكرت وسائل اعلام محلية ان جابريل ألميدا الذي يعيش على مشارف مدينة بيلو هوريزونت بولاية ميناس جرياس كسر أحد نابه حين قضم بفمه رقبة الكلب للدفاع عن نفسه. ومنذ ذلك الحين اجرت عدة محطات تلفزيونية لقاءات مع الطفل ليروي محنته.

وقال الطفل لصحيفة اوه جلوبو ”جذبته من رقبته وعضضته... لم يكن هناك مفر. أن تفقد احد اسنانك أفضل من ان تفقد حياتك.“

وأنقذ المارة الطفل بأن جذبوا الكلب بعيدا عنه وعولج من قطع في ذراعه.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below