15 شباط فبراير 2008 / 13:14 / منذ 10 أعوام

تقرير: التعددية الثقافية تجعل بريطانيا هدفا سهلا للارهاب

لندن (رويترز) - قال مركز دراسات رائد في شؤون الدفاع يوم الجمعة ان بريطانيا المتعددة الثقافات هي هدف سهل لهجمات متشددين اسلاميين لان اهدافها وقيمها وهويتها السياسية منقسمة.

وقال المعهد الملكي للخدمات المتحدة في تقرير انتقدته الحكومة بشدة ”يبدو اننا هدفا سهلا. نحن في الواقع من السهل استهدافنا من الداخل ومن الخارج.“

وأصبحت قضية صهر الاقليات العرقية والطائفية البريطانية في المجتمع خاصة نحو 1.8 مليون مسلم نقطة نقاش سياسي ساخنة منذ أن نفذ اربعة اسلاميين بريطانيين هجمات انتحارية على وسائل نقل في العاصمة لندن في يوليو تموز عام 2005 والتي أسفرت عن مقتل 52 شخصا.

أثارت الهجمات نقاشا حول ما اذا كانت السياسة البريطانية المتمثلة في تجنب فرض هوية بريطانية واحدة والسماح بدلا من ذلك بالتعددية الاجتماعية قد أدت الى عزل الاقليات العرقية.

وخلص التقرير الذي يستند الى تحليلات قادة عسكريين سابقين ودبلوماسيين ومحللين الى أن ”افتقار البلاد للثقة بالنفس يتعارض بشدة مع تعنت العدو الارهابي الاسلامي.“

وأضاف ”أمن المملكة المتحدة معرض للخطر ومهدد.“

ودعا التقرير الى تشكيل لجنة وزارية جديدة لمراقبة السياسة الامنية. وقال ان لجنة برلمانية أخرى يتعين ان تعمل على تحديد مواطن الضعف الامني.

وقال التقرير ”الارهاب الاسلامي هو ما يتعين البدء به. المملكة المتحدة تقدم نفسها باعتبارها هدفا كمجتمع متشرذم في مرحلة ما بعد المسيحية منقسم بشأن تفسيرات تاريخه وبشأن أهدافه الوطنية وقيمه وهويته السياسية.“

وتابع ”هذا التشرذم يزداد سوءا بسبب الانطباع القوي الذي تتركه هذه العناصر التي ترفض الاندماج في المجتمع.“

وقال التقرير ”الاغلبية التي تفتقر للزعامة والتي بسبب انصياعها لمفهوم التعددية الثقافية في غير موضعه فشلت في وضع خط فاصل لمجتمعات المهاجرين“ قوضت جهود من كان بين صفوفها يحاول محاربة التطرف.

وأثار ذلك ردا غاضبا من جانب الحكومة البريطانية وقال مسؤول بمجلس الوزراء ”الحكومة ترفض أي افتراض بأن بريطانيا هدف سهل للارهاب.“

وأضاف ”لدينا سياسة مفصلة وقوية لمكافحة الارهاب الدولي.“

وصرح كيث فاز عضو البرلمان عن حزب العمال بأن التقرير أخطأ في القاء مسؤولية تعزيز الارهاب على التعددية الثقافية.

وقال لهيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) ”أعتقد ان واحدة من مشكلات هذا التقرير هي انهم لم يدرسوا فعليا التعددية الثقافية في مجتمعنا وما حققته من مزايا للبلاد. انها لم تكن نقطة ضعف يدخل منها الارهاب.“

(شارك في التغطية تيم كاسيل)

من بول ماجندي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below