5 كانون الأول ديسمبر 2007 / 20:03 / منذ 10 أعوام

"خمسون" مسرحية تونسية تنتقد مؤيدي ومعارضي الحكومة

تونس (رويترز) - يأمل المخرج التونسي الفاضل الجعايبي الذي يسلط الضوء في مسرحية ”خمسون“ على تنامي ظاهرة التطرف الاسلامي الى خلق جدل متوازن بعيد عن التشنج بين التيارات الفكرية والسياسية المختلفة في البلاد يسعى الى ألا ينحاز الى اي اتجاه. لذلك ينهال بسهام نقده على الحكومة وعلى مؤيديها ومعارضيها ايضا.

وعرضت مسرحية ”خمسون“ للمخرج الجعايبي يوم الاربعاء في اطار الدورة 13 من مهرجان قرطاج المسرحي وسط اقبال جماهيري كبير على المسرح البلدي.

وتنبش المسرحية في عدة حقب تاريخية منذ استقلال تونس عن فرنسا عام 1956 لكن الجزء الاكبر خصص للتركيز على تنامي ظاهرة التشدد الاسلامي ورفض ارتداء الحجاب الاسلامي لدوافع سياسية.

يتزامن عرض المسرحية في تونس مع تزايد الجدل حول الطريقة الانسب للتصدي لزحف ما يعرف بالتطرف الاسلامي في تونس بعد اندلاع مواجهات مسلحة نادرة بين الامن التونسي وجماعة سلفية في ضواحي العاصمة مطلع العام الحالي قتل فيها 14 مسلحا بحسب مصادر رسمية.

وتثير المسرحية فضول العديد من المتفرجين من ضمنهم نشطاء حقوقين بسبب جرأتها التي لا سابق لها في الاعمال الفنية في البلاد ولتعرضها الى وصف التنكيل بمعارضي الحكومة وخصوصا الاسلاميين منهم داخل مخافر التحقيق.

وتقوم مؤلفة المسرحية جليلة بكار بدور البطولة مع جمال المداني وفاطمة سعيدان.

يبدأ العرض الذي يدوم ساعتين واربعين دقيقة بمشهد لاستاذة محجبة تفجر نفسها وسط ساحة معهد لتنطلق بعدها التحقيقات التي تستعمل كل وسائل التعذيب الممكنة لاستنطاق المتهمين.

وخلال مراحل التحقيق تظهر عدة شخصيات ترمز للعلمانية والحركة النقابية والحقوقية وكذلك البلطجية.

ويوظف المخرج تقنية السخرية والكوميديا السوداء لانتقاد يساريين زاغوا عن مواقفهم ومناضلين حقوقيين تراجعوا عن نضالاتهم وبلطجية يفعلون ما يؤمرون به بمقابل قد يتمثل في احتساء كمية من الخمر.

وقال الجعايبي الذي اخرج نحو 20 مسرحية وثلاثة افلام ”انا والمؤلفة جليلة بكار نعرف جيدا خطورة ما أقدمنا عليه لكن اردنا ان نضع مشاهد التنكيل مراة امام السلطة والمعارضة والمواطن ليتحمل الجميع مسؤولياته وتطرح مواقف بديلة يكون الحوار الحقيقي أساسها“.

وتجلى في المسرحية موقف منتقد ايضا لواقع الاعلام في البلاد من خلال مشهد كاريكاتيري في المسرحية تظهر فيه مقدمة اخبار في التلفزيون الحكومي التونسي لتنبئ بتفجير ارهابي بعد ثلاثة ايام كاملة من وقوعه وتقول ”التحقيقات لاتزال جارية في كنف القانون“.

وقال الجعايبي متحدثا عن مسرحيته ”أنجزت المسرحية دفاعا عن قيم الحداثة في المجتمع التونسي ولكي لا تضطر ابنتي لارتداء الحجاب“.

وتستمر الدورة 13 من المهرجان بمشاركة 16 بلد عربي وأجنبي حتى يوم السبت المقبل وتكرم الشاعر الفلسطيني محمود درويش.

من طارق عمارة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below