18 أيار مايو 2008 / 05:16 / بعد 10 أعوام

شاكيرا تستخدم شهرتها لمساعدة الفقراء وتحلم بالأمومة

مكسيكو سيتي (رويترز) - تسعى المغنية الكولومبية شاكيرا إلى استخدام شهرتها كمغنية راقصة تحقق أعمالها أفضل المبيعات لمساعدة أطفال أمريكا اللاتينية الفقراء لكنها تتطلع أيضا لدور جديد هو الأم.

<p>شاكيرا تتحدث أثناء مقابلة في مكسيكو سيتي يوم الخميس. تصوير: توماس برافو - رويترز</p>

وخلال حفل يوم الخميس للترويج لأعمالها الخيرية مع مؤسسة (أمريكا اللاتينية في حركة تكافل) التي تأسست عام 2006 لمساعدة الأطفال المحتاجين في أمريكا اللاتينية قالت شاكيرا لرويترز ”أريد اثنين“ من الاطفال.

لكن بسؤالها عن التوقيت الذي ترغب فيه الزواج وتأسيس عائلة ضحكت بعصبية وقالت ”هذا سؤال جيد.“

وطوال حوالي ثماني سنوات ظلت شاكيرا (31 عاما) تواعد انتونيو دي لا روا نجل الرئيس الارجنتيني الاسبق ومن ورائهما حشود من المصورين ظلوا يتعقبون الثنائي الشهير باستمرار بحثا عن أي اشارات الى زواج محتمل.

وتعد شاكيرا أفضل المغنيين اللاتينيين توزيعا على الاطلاق حيث باعت أكثر من 50 مليون ألبوم باللغتين الاسبانية والانجليزية في شتى أنحاء العالم وتريد استخدام شهرتها لزيادة الوعي بشأن الفقر المدقع الذي يؤثر على الملايين من أطفال أمريكا اللاتينية.

وزارت مؤخرا رئيس الوزراء البريطاني جوردون براون وتحدثت معه بشأن التعليم في العالم الثالث وكذلك زارت واشنطن لحث الكونجرس الامريكي على انفاق مزيد من الاموال لتعليم الاطفال الفقراء.

وقالت شاكيرا في مقابلة مع رويترز ”هناك 40 مليون طفل في أمريكا اللاتينية لا يحصلون على اي نوع من برامج التنمية ولا على اي تحفيز أو تغذية أو تعليم ويحتاجون لمن يرعاهم والاعتناء بهم.“

وأضافت ”الفنانون لديهم قدرة هائلة على الاتصال والوصول للناس وكسبهم والهامهم. انه جزء هام وأساسي من حياتي أن اتمكن من استخدام صورتي العامة لابراز بعض القضايا.. قضايا أكثر أهمية من مسيرتي. وأكثر الحاحا وتسترعي انتباها فوريا.“

ومنذ عام 1997 تجمع مؤسسة (باييس ديسكالسوس) التي أنشأتها شاكيرا تبرعات لصالح الاطفال الفقراء في بلدها كولومبيا حيث تحظى بشعبية جارفة.

ورغم التزامها بمساعدة المحتاجين قالت المغنية ضئيلة الجسم التي كانت ترتدي سترة رمادية وسروالا أسود من القطن وحذاء عالي الرقبة ذا كعب عال انها لا تعتزم اعتزال الغناء.

وقالت شاكيرا ”من المهم جدا مواصلة الغناء ومواصلة أداء مهنتي. هذه هي الحياة التي يجب أن أحياها وحتى الان ليست سيئة.“

ويوم الخميس أعلنت شاكيرا أن كارلوس سليم أغنى رجل في المكسيك وهوارد بافيت نجل وارن بافيت الاب الروحي للاستثمار الامريكي تعهدا بتقديم 200 مليون دولار لمؤسسة (أمريكا اللاتينية في حركة تكافل).

وتشارك شاكيرا والمغني الاسباني اليخاندرو سانث الى جانب فنانين اخرين من أمريكا اللاتينية في حفل مجاني بالعاصمة الارجنتينية بوينس ايرس يوم السبت للتوعية بقضية الاطفال الفقراء في أمريكا اللاتينية والذين يقدر عددهم بنحو 32 مليونا.

وفي الوقت نفسه يقام حفل اخر يتقدمه المغني الاسباني ميجيل بوسيه في الميدان الرئيسي بوسط مكسيكو سيتي.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below