16 أيلول سبتمبر 2008 / 09:55 / بعد 9 أعوام

تونسي يقاضي السلطة لدفن زوجته المسلمة بمقبرة لغير المسلمين

تونس (رويترز) - قال حقوقيون يوم الثلاثاء إن محكمة تونسية أجلت النظر في قضية مثيرة للجدل رفعها تونسي بعد اصرار سلطات مدينة صفاقس جنوبي تونس على دفن زوجته بمقبرة لغير المسلمين رغم انها مسلمة.

وأرجأت المحكمة الابتدائية بصفاقس النظر في اول قضية من نوعها في تونس إلى 22 سبتمبر أيلول المقبل بعد دعوى عاجلة رفعها زوج المتوفية التي تدعى آسيا ضد السلطات المحلية بصفاقس.

وكان قسم الوفيات ببلدية صفاقس قدد قرر منع دفن امرأة في مقبرة للمسلمين بحجة ان لقبها ليس عربيا رغم اعتناقها الاسلام منذ عام 1955.

ودفنت المرأة التي توفيت في السادس من الشهر الحالي بالفعل بمقبرة لغير المسلمين ليتفجر بذلك جدل واسع في الاوساط الدينية والقانونية بتونس.

واعتنقت آسيا المولودة لاب وأم مسيحيين الدين الاسلامي في عام 1955 على يد مفتي صفاقس لكنها حافظت على لقب عائلتها الاصلي وهو لقب غير عربي.

وعبر محامو عائلة آسيا عن أملهم في ان يأمر القضاء التونسي بنبش القبر واعادة الجثة إلى مقابر المسلمين.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below