27 نيسان أبريل 2008 / 09:37 / منذ 10 أعوام

فنانون فلسطينيون يسعون إلى المساهمة في إعادة السياحة إلى نابلس

نابلس (الضفة الغربية) (رويترز) - يسعى فنانون فلسطينيون إلى المساهمة في تنشيط الحركة السياحية في مدينة نابلس في الضفة الغربية المحتلة مستفيدين من وجود الحمامات التركية التاريخية التي تتميز المدينة بها.

وقال طاهر باكير المخرج والممثل المسرحي الذي نظم امسية فنية لمجموعة سياحية فرنسية بالاشتراك مع فرقة فنية لاحياء التراث يقودها الشاب محمد ابو خضر في حمام الشفاء وسط البلدة في نابلس لرويترز ”هنا تراث حضاري عريق لا يتمثل فقط في هذا البناء وانما بشعب نابض بالحياة يريد ان يعيش كما باقي الشعوب.“

واضاف بينما كان يرتدي ملابس طالما ارتداها الحكواتي وهي طربوش احمر على رأسه وشال على كتفيه ”لا بد ان تكون لنا (الافراد) مساهمة في اعادة الحياة السياحية الى نابلس وهذا يحتاج الى جهد شعبي الى جانب الجهد الرسمي.“

واقيم خلال الامسية حفل زواج على الطريقة النابلسية القديمة للزوجين الفرنسيين جون وكريستين ماري اللذين مضى على زواجهما 34 عاما في الحمام الذي يصل عمره الى 480 عاما وأعيد ترميمه عام 1983 .

واتبع الزوجان الخطوات التي كانت تجرى اذ تم الباس العريس الزي التقليدي الفلسطيني يميزه الطربوش الاحمر ووقف منتظرا داخل قاعة الاستحمام التي عادة ما كان يقوم اصدقاء العريس بمساعدته على الاستحمام بها. وبدى جون يعيش اللحظة على حقيقتها فهو الليلة عريس بانتظار أن تزف اليه عروسه.

وحصل جون على زفة فلسطينية نظمها اربعة شبان بملابس تقليدية من طرابيش حمراء ودشداشة بيضاء أخذوا يرددون اهازيج فلسطينية منها ”طلع الزين من الحمام اللهم صلي عليه.. عريس الزين يتهنى يطلب علينا ويتمنى.“

وفي هذه الاثناء كانت العروس ترتدي ثوبا فلسطينيا وتضع الطرحة على رأسها وهي جالسة على المنصة في انتظار عريسها. وجلس العروسان في البداية كل منهما ظهره الى الاخر قبل ان ينظرا الى بعضهما البعض وأنزل الطرحة عن وجهها وقبلها.

وبدأ رجل اخر بوضع بعض البخور على الجمر المشتعل الى جانب المنصة مع مواصلة الفرقة الغنائية ترديد الاهازيج ومنها ”يا عين صلي على النبي الورد فتح عنابي.“ وبعد ذلك نزل العريس والعروس للرقص وسط الجمهور الذي ضم اضافة الى زملائهما عددا من الحضور من سكان المدينة.

وقال جون لرويترز ”عشقت هذه الزفة جدا ونحن هنا للتضامن مع الشعب الفلسطيني.“

واضاف مازحا ”تمنيت عندما كشفت عن وجه العروس ان تكون امراة اخرى غير زوجتي وسيكون اليوم 24 ابريل في الحمام التركي في نابلس تاريخ زواج جون وكرستين ماري.“

وتسعى الحكومة الفلسطينية برئاسة سلام فياض الى فرض الامن والقانون في المدينة بعد اتفاق مع الحكومة الاسرائيلية على نشر قوات امنية فيها لاعادة الحياة اليها والتي ينظر اليها الفلسطينيون على انها العاصمة الاقتصادية لهم.

وتضم المدينة العديد من المواقع الاثرية من الفترات الكنعانية (تل بلاطة) والرومانية (المقبرة الرومانية ومضمار سباق الخيل والمدرج الروماني) اضافة الى بئر النبي يعقوب والبلدة القديمة وما فيها من اثار وخاصة الحمامات التركية التي مازال اثنان منها يعملان الى اليوم.

وقال باكير نحن لا نسعى فقط الى السياحة الخارجية بل نسعى الى وجود سياحة داخلية تعرف الفلسطينيين انفسهم بتاريخهم وحضارتهم وبامكانهم ايضا ان يعيشوا اوقاتا من المرح والفرح عبر الاستماع الى القصص التي كان يرويها الحكواتي واعادة احياء حفلات الزفاف الفلسطينية التقليدية.

وقرأ باكير خلال الامسية الفنية قصة من كتاب الحكواتي (ديك البراري) على انغام الطبلة والدف وقام شاب بتلخيص محتوى القصة الى الفرنسية للوفد الذي كان مندمجا مع الحركات التي يؤديها باكير خلال قراءته للنص.

من علي صوافطة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below