27 أيار مايو 2008 / 02:08 / بعد 10 أعوام

اكتشاف تماثيل بالاسكندرية لافروديت وكليوباترا ومارك أنطونيو

القاهرة (رويترز) - أعلنت وزارة الثقافة المصرية يوم الاثنين أن بعثة أثرية مصرية بالتعاون مع جمهورية الدومينيكان اكتشفت تماثيل أثرية للالهة اليونانية افروديت والملكة كليوباترا السابعة بمنطقة أثرية بمدينة الاسكندرية الساحلية.

وقال زاهي حواس الامين العام للمجلس الاعلى للاثار في بيان ان البعثة عثرت على التماثيل داخل معبد تابوزيرس ماجنا بمنطقة أبو صير الاثرية ومنها تمثال من البرونز لافروديت ورأس تمثال من الالباستر لكليوباترا التي كانت ملكة على مصر الى أن أنهى الرومان حكمها عام 30 قبل الميلاد فضلا عن تمثال ملكي دون رأس وقناع يرجح أنه لمارك أنطونيو.

وأضاف أن البعثة عثرت داخل المعبد على سراديب وأنفاق يصل عمقها الى 50 مترا اضافة الى ”ودائع أساسات المعبد“ وكانت توضع عند بدء تشييد المعابد في مصر القديمة لكن هذه السراديب لم تؤد الى مقبرة كليوباترا ”كما نشرت الصحف العالمية“.

وتابع أن التنقيب سيستأنف في نوفمبر تشرين الثاني القادم للبحث عن مقبرة كليوباترا وأنطونيو حيث يعتقد أن لكل منهما مقبرة في تلك المنطقة.

وقال ان المنطقة حملت في العصور الفرعونية اسم ”بر أوزير“ وفي العصر اليوناني الروماني اسم ”بوزيرس“ بمعنى مكان الاله أوزير ”حيث دفن الجزء الرابع عشر من جسد الاله أوزير بعد تقطيعه على يدي اله الشر ست أثناء صراعه معه“ وفقا للاسطورة القديمة.

وأضاف أن معبد تابوزيرس ماجنا بني في عهد بطليموس الثاني الذي حكم مصر تقريبا بين عامي 284 و246 قبل الميلاد.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below