16 نيسان أبريل 2008 / 16:50 / بعد 10 أعوام

مربع ازرق .. مساهمة فنية لمساندة الاسرى الفلسطينيين

ابو ديس (الضفة الغربية) (رويترز) - يشارك عشرون فنانا فلسطينيا في معرض (مربع ازرق) الذي افتتح يوم الاربعاء في متحف الحركة الاسيرة بجامعة القدس في ابو ديس ويضم مجموعة كبيرة من الملصقات تتحدث عن الحركة الاسيرة الفلسطينية.

وقال الفنان بشار الحروب مدير المعرض لرويترز ”عشرون فنانا فلسطينيا من فلسطين وخارجها يشاركون في هذا العمل مربع ازرق مربع اتجاه السماء بحثا عن فضاء الحرية للاسرى هو شباك الزنزانة التي يرى منها الاسرى نور الفضاء.“

واضاف ”هذا المعرض الذي يقدم مساهمة عشرين فنانا كل منهم يضع لمسته ورؤيته لواقع الحركة الاسيرة وسيجوب هذا المعرض العالم في محاولة لتجنيد دعم شعبي للاسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال اللاسرائيلية الذين يعيشون اوضاع اعتقالية صعبة.“

واوضح الحروب الذي يشارك بعدد من المصلقات في المعرض ومنها ملصق يضم مجموعة كبيرة من الصور الصغيرة ”لشهداء الحركة الاسيرة 1967- 2008“ انه يقام في اول متحف للحركة الاسيرة ربما يكون على مستوى العالم الذي يحتفل اليوم بالذكرى الاولى لتأسيسه ويحمل اسم ” متحف ابو جهاد لشؤون الحركة الاسيرة“ .

وصمم الفنان حسني رضوان ملصقا يظهر فيه وجه اسير خلف قضبان يتسع الفراغ بينها في الوسط وكتب اسفلها باللغة الانجليزية ”الاطفال الفلسطينيون يتطلعون الى مستقبل اخر“. ويظهر في الملصق الذي صممته الفنانة نتاشا المعاني اسير معصوب العينين كتب على عصبته بالعبرية ”الاسير رقم 7501 “ ويداه مكبلتان الى الخلف يجلس على الارض وكتب بالانجليزية اسفل الصورة ”حرية الى الابد“.

ويظهر ملصق صممه الفنان محمد ابو عفيفية رسم كاريكاتيري لسجين يعد سنوات اعتقاله من خلال رسم اربع خطوط بالطول يقطعها خط بالعرض ليكون عدد السنوات خمس وبعد امتلاء الجدار لا يجد مكانا يكتب عليه بعد سنوات الاعتقال الطويلة سوى النافذة وكتب بالانجليزية في اعلاه ”الحرية لكل الاسرى الفلسطينيين“.

ووجد الفنانان باسل ناصر وعامر الشوملي ان الاسير الفلسطيني سعيد العتبة الذي امضى 31 عاما في المعتقل الاسرائيلي يستحق ان يدخل موسوعة جنيس للارقام القياسية فصمما له شعار مؤسسة جنيس.

واختارت الفنانة انصاف ياسين في ملصقها ظل لرجل يسير امام درج كبير يظهر في الظل قضبان السجن وكتبت بالانجليزية في اعلى الملصق ”الطريق الى الحرية طويل“.

ويظهر في ملصق صممه الفنان هاني مسعودي راس سجين يعتمر الكوفية الفلسطينية يطل من شباك زنزانة رسم على قضبانها اعلام فرنسا وامريكا والاتحاد الاوروبي والامم المتحدة يجمعها سلسة حديدية يربطها قفل رسم عليه علم اسرائيل وكتب اسفلها ”أما ان لهذا الفارس ان يترجل..“.

واستحضر الفنان رياض حمد معاناة الاسيرات الفلسطينيات اللاتي انجب عدد منهن اطفالهن في السجن فرسم على ملصق هيئة جنين في بطن امه يصل الى صرته سلك شائك وكتب الى جانبه باللغتين العربية والانجليزية ”جنين -الشهر الثاني احد الاسرى الذين يمضون فترة اعتقالهم في السجون الاسرائيلية ما ذنبه“.

وذكر الفنان شحدة ضرغام العالم بوجود الاف الاسرى الفلسطينيين والعرب داخل السجون الاسرائيلية من خلال ظل لصورة سجين يظهر فيه كتفه ورأسه يمر بجانبه سلك شائك رغم ذلك ينظر نحو الشمس وكتب بالانجليزية” الحرية لاكثر من عشرة الاف سجين من الفلسطينيين والعرب في السجون الاسرائيلية“.

وشاركه في تذكير العالم بمئات الاف الفلسطينيين الذين خاضوا تجربة الاعتقال وكتب على ملصقة رقم (800000) ولونها بالوان العلم الفلسطيني وكتب بالعربية الاونجليزية ” اسير فلسطيني 1967-2008“.

وطالبت مجموعة اخرى من المصلقات باحترام اتفاقية جنيف لمعاملة الاسرى منها للفنان اسامة حجاج التي يبدو فيها رسما لاسير ممدد على الارض يصرخ ويد تظهر تعمل على لف قدميه التي تبدو على شكل ورقة وكتب ”لا لتعذيب الاسرى الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية“.

وصمم المصور خالد جرار بوستر جمع في داخله مجموعة مما كتبه الاسرى ويبرز منها ”لا تقتلونا مرتين“ ورسم الفنان جاد سليمان اطارا اسود على خلفية بيضاء كتب عليها باللغتين العربية والانجليزية ”يوم الاسير الفلسطيني“.

وقدم الفنان بهاء البخاري ملصقة لقبضة معتقل يده مقيدة بسلسلة حديدية وكتب ”انتفاضة الاسرى الوعي العالمي“ والملصق الاخير كان للفنان ميسرة بارود يظهر فيها معتقل وقد امتلات وجهات زنزانته بعدد السنين يظهر من باب زنزانته وكتب بالانجليزية ”الحرية للاسرى الحرية للجميع“.

ويضم مبنى متحف ابو جهاد لشؤون الحركة الاسيرة المؤلف من ثلاث طوابق في الاول صور للسجون الاسرائيلية والمعتلقلين داخلها باللونين الابيض والاسود واخرى للمعتلقين وهم يعملون بعض التحف الفنية من مواد من داخل المعتقل اضافة الى صور واسماء 220 اسيرا ماتوا في السجون الاسرائيلية.

ويضم الطابق الثاني مجموعة كبيرة من تحف فنية رائعة منها مجسمات لقبة الصخرة وسفن وحجارة منحوتة ومعلقات ورسومات من انتاج الاسرى داخل السجون وفي الطابق الثالث مكتبة تضم كل ما صدر من الاسرى من كتابات ورسائل.

من علي صوافطة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below