18 كانون الثاني يناير 2008 / 02:54 / بعد 10 أعوام

سرقة تابوت أثري باليمن بعد الاعلان الأربعاء عن اكتشافه

عدن (اليمن) (رويترز) - أعلنت الهيئة العامة للاثار والمتاحف الحكومية في اليمن يوم الخميس عن تعرض موقع أثري للسرقة والتدمير على أيدي مجهولين بعد أن أعلن يوم الاربعاء عن اكتشافه ويضم تابوتا برونزيا من العصر السبئي.

وقال هشام الثور مدير عام حماية الاثار في هيئة الاثار اليمنية ”تم نبش وتدمير التابوت البرونزي تدميرا كاملا وسرقة تابوت اخر من قبل مجهولين في المنطقة“ وهي مديرية السدة بمحافظة إب بوسط اليمن.

ونقلت وكالة الانباء اليمنية الرسمية أن الثور حمل ”مدير أمن مديرية السدة المسؤولية عن الحادث الذي جرى اثر سحبه للاطقم العسكرية المرابطة في الموقع منذ أيام.“

وأضاف أن تصرف مدير الامن بسحب الحراسة كان ”مزاجيا ودون سابق انذار للهيئة“ مما أدى الى قيام مجهولين بالاعتداء على الموقع.

وطالب الثور محافظ اب بالقبض على الجناة واعادة التابوت المسروق محذرا مما جرى من ”تدمير لحضارة حميرية كاملة وضياع هوية حضارة بمعنى الكلمة“.

وجاء الحادث عقب اعلان الهيئة العامة للاثار والمتاحف يوم الاربعاء اكتشاف الموقع الاثري بمديرية السدة بجهود أثريين يمينيين خلال عمليات تنقيب في منطقة جبلية تعتبر امتدادا لمدينة ظفار عاصمة مملكة سبأ وذو ريدان القديمة.

ويعود تاريخ المقبرة والتابوت الى القرن الاول أو الثالث الميلاديين وهي الفترة التي عاصرت مملكة سبأ وذو ريدان.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below