28 آذار مارس 2008 / 16:40 / بعد 10 أعوام

دراسة: الحياة كانت صعبة لقدماء المصريين

القاهرة (رويترز) - خلصت دراسة الى أدلة جديدة على سكان عانوا من المرض والحرمان وعملوا تحت ظروف قاسية تتناقض مع صورة سابقة للثروة والوفرة من السجلات الفنية لمدينة تل العمارنة المصرية القديمة.

وكانت تل العمارنة عاصمة مصر القديمة لفترة وجيزة خلال عهد الفرعون اخناتون الذي تخلى عن معظم الالهة المصرية القديمة متعبدا الى قرص الشمس أتون وجلب أسلوبا فنيا جديدا وأكثر تعبيرا.

وبنى اخناتون الذي حكم مصر بين عامي 1379 و1362 قبل الميلاد مدينة تل العمارنة في مصر الوسطى وأقام بها لمدة 15 عاما. وهجرت المدينة الى حد كبير بعد موته وتنصيب الملك الصغير الشهير توت عنخ امون على العرش.

وبحسب الاستاذين باري كيمب وجيروم روز اللذين قادا البحث فقد أظهرت دراسات على رفات مصريين قدماء عاديين في جبانة بتل العمارنة أن الكثيرين منهم عانوا من فقر الدم وكسور العظام وتوقف النمو وارتفاع معدلات وفيات الاطفال.

وقال روز أستاذ علم الانسان في جامعة أركنساس بالولايات المتحدة ان البالغين المدفونين في الجبانة جلبوا على الارجح الى هناك من سائر مناطق مصر.

وأبلغ جمهورا من علماء الاثار والمصريات في القاهرة مساء الخميس ”يعني هذا أن لدينا فترة من الحرمان في مصر قبل مرحلة العمارنة.“

وأضاف ”لذا ربما لم تكن الاوضاع جيدة جدا للمصري العادي وربما قال اخناتون ينبغي أن نتغير لجعل الامور أفضل.“

وقال كيمب مدير مشروع العمارنة الذي يهدف جزئيا الى زيادة الوعي العام بتل العمارنة والمنطقة المحيطة ان مقابر المصريين القدماء العاديين لم تحظ باهتمام كبير.

وأبلغ رويترز “جرى التنقيب في عدد كبير جدا من المقابر العادية لكن من أجل الاشياء فحسب ولم يوجه اهتمام كبير لرفات البشر.

”فكرة معالجة البقايا البشرية ... لدراسة الصحة العامة للسكان جديدة نسبيا.“

وتظهر الرسوم على قبور النبلاء وفرة من القرابين لكن رفات الاشخاص العاديين تحكي قصة مختلفة.

وعرض روز صورا تظهر اصابات في العمود الفقري بين مراهقين قد تكون نجمت عن حوادث أثناء أعمال البناء لتشييد المدينة.

وقال روز ان الدراسة أظهرت بلوغ نسبة الاصابة بفقر الدم بلغت 74 في المئة بين الاطفال والمراهقين و44 في المئة بين البالغين. وكان متوسط طول الرجال 159 سنتيمترا والنساء 153 سنتيمترا.

وقال ”أطوال البالغين تستخدم كمؤشر على مستوى المعيشة الكلي .. القامات القصيرة تعكس نقص البروتين في النظام الغذائي ... الناس لم تكن تنمو الى أقصى طول ممكن.“

وأبدى كيمب اعتقاده بأن مزيدا من أعمال التنقيب في تل العمارنة سوف ” تعزز“ استنتاجات فريقه.

وقال لرويترز ”نرى صورة أكثر واقعية لما كانت عليه الحياة .. ليس للامر علاقة بنوايا اخناتون التي ربما كانت حسنة وأبوية تجاه شعبه.“

من علاء شاهين

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below