19 تموز يوليو 2008 / 21:51 / بعد 9 أعوام

جائزتان لفيلم فلسطيني في مهرجان (أوشيان سيني فان) في الهند

نيودلهي (رويترز) - فاز فيلم ياباني بالجائزة الاولى في المسابقة الرسمية لمهرجان (أوشيان سيني فان للسينما الاسيوية والعربية) الذي اختتم دورته العاشرة مساء يوم السبت بالعاصمة الهندية في حين نالت السينما العربية أربع جوائز منها جائزتان لفيلم فلسطيني.

<p>المخرج المصري يوسف شاهين في صورة من أرشيف رويترز.</p>

وتنافس في المسابقة الرسمية 15 فيلما من اليابان وايران وكوريا الجنوبية والفلبين وتايوان وباكستان وقازاخستان واندونيسيا وتركيا وتايلاند واسرائيل والجزائر ومصر والاراضي الفلسطينية.

وأعلنت لجنة التحكيم في حفل الختام مساء يوم السبت فوز فيلم (سوناتا طوكيو) للمخرج الياباني كيوشي كوروساوا وفوز الجزائري عمور حكار بطل ومخرج (البيت الاصفر) بجائزة التمثيل وفوز فيلم (ملح هذا البحر) للفسلطينية ان ماري جاسر بجائزة لجنة التحكيم الخاصة كما نال الفيلم نفسه جائزة الفيبريسي (الصحافة الدولية) مناصفة مع فيلم باكستاني.

وتقاسمت الممثلة الفلسطينية هيام عباس جائزة التمثيل مع الممثلة الاسرائيلية رونا ليفاز ميخائيل عن دوريهما في الفيلم الاسرائيلي ( شجرة الليمون) لعيران ريكليس. ونال المخرج التركي نوري بلجي جيلان عن فيلم (ثلاثة قرود).

وحصل الفيلم الاسرائيلي (زيارة الفرقة) لعيران كوليرين على جائزة الجمهور.

والمهرجان الذي استمر عشرة أيام شاركت في أقسامه المختلفة أفلام من عدة دول عربية.

وتنظم مهرجان (أوشيان سيني فان للسينما الاسيوية والعربية) مؤسسة أوشيانس للفنون برئاسة نيفل تولي. وأسست المهرجان ورأست دوراته التسع السابقة الكاتبة السينمائية أرونا فاساييف وترأس المهرجان ابتداء من هذه الدورة لاتيكا بادجونكار واندو شكرينكت.

وفي الدورات الاولى للمهرجان كانت السينما العربية تشارك على هامشه ومنذ العام الماضي أصبح المهرجان مخصصا للسينما الاسيوية والعربية. وينظم البرنامج العربي الناقد السينمائي العراقي انتشال التميمي.

وخصص المهرجان في الدورة الاخيرة قسما للافلام الفلسطينية ومنها ( أتمنى) لشيرين دعيبس و/بعيدا عن الوطن/ اخراج العراقي قيس الزبيدي و/ حيفا/ لرشيد مشهراوي و/من يوم ما رحت/ لمحمد بكري والفيلم وثيقة تسجل معاناة الفلسطينيين تحت الاحتلال الاسرائيلي في صورة رسالة موجهة من بكري مخرج الفيلم الى معلمه وصديقه الكاتب الفلسطيني اميل حبيبي (1921- 1996).

وقدم المهرجان تحية للروائي المصري الحائز على جائزة نوبل نجيب محفوظ بعرض الفيلم المكسيكي (بداية ونهاية) عن روايته الشهيرة وفيلم (درب المهابيل) الذي شارك محفوظ في كتابته وأخرجه المصري توفيق صالح عام 1955 وفيلم (الاختيار) الذي كتب محفوظ له السيناريو وأخرجه عام 1970 يوسف شاهين الذي عرض له المهرجان فيلمه الاخير (هي فوضى).

وعرض في برنامج الافلام الروائية القصيرة فيلمان من مصر هما (ساعة عصاري) لشريف البنداري و/أيد/ لكريم فانوس.

كما ضم المهرجان قسما لافلام مأخوذة عن أعمال أدبية منها (باب الشمس) الذي أخرجه المصري يسري نصر الله عن رواية الكاتب اللبناني الياس خوري. ومدة الفيلم نحو أربع ساعات في جزئين ويحكي قصة الشتات الفلسطيني منذ ما قبل حرب 1948 الى ما بعد اتفاقات أوسلو 1993.

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below